صدى الواقع السوري

حسين عزام لـ “Vedeng” : الكُرد سيصبحون طرفاً في المعادلة الدولية في الشرق الأوسط

#صدى_سوريا:

حسين عزام

حسين عزام  : الكرد سيصبحون طرفاً في المعادلة الدولية في الشرق الأوسط

حاورته:لامار أركندي

تتبع أمريكا سياسة المد والجزر حيال تركيا ففي الوقت الذي تعلن فيه تحالفها مع تركيا بقصف مواقع حزب العمال الكردستاني بحجة الدفاع عن النفس بذريعة محاربة الإرهاب المتمثل بداعش لوحت أمريكا لتركيا في علمها  بحميمية العلاقة بين تركيا وداعش كما وتكشف حقيقة الأسباب التي دفعت تركيا للانضمام للتحالف الدولي لمحاربة التنظيم المتطرف وغايات اردوغان من ارتكاب المجازر بحق المدنيين الكرد .

هذه المحاور تفتح فدنك نيوز مع النائب المشترك لرئاسة المجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة الدكتور حسين عزام  .

[highlight] وهذا نص الحوار: [/highlight]

[highlight] 1-قاعدة انجرليك التركية “العصا التي ترفعها تركيا دائما في وجه أمريكا لو استطعنا فتح الصندوق الأسود باعتقادك أية تنازلات سنجدها من الجانبين التركي والأمريكي ولصالح من وعلى حساب من ستكون ؟؟؟ [/highlight]

الاتفاق الجديد بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا الذي تم التوصل إليه وبموجبه يتم السماح للطائرات الأمريكية استخدام قاعدة انجرليك ,هذا الاتفاق يضمن لتركيا إقامة منطقة عازلة في سوريا مقابل إغلاق تركيا حدودها بوجه المقاتلين الأجانب عند عبورهم للانضمام إلى داعش تركيا قبلت الانضمام للتحالف الدولي ضد الإرهاب المتمثل بداعش مقابل أن تغض أمريكا الطرف عن ضرب تركيا لمواقع حزب العمال الكردستاني في قنديل .

الاتفاق يشوبه الحذر من الجانبين في الوقت الذي تلاقت مصلحة الطرفين تركيا دخلت على خط الوفاق مع أمريكا بعد الاتفاق النووي الإيراني حيث أنها لا تريد أن تخرج خالية الوفاق مما يحدث في المنطقة .

[highlight] 2-بعد سلسة التفجيرات التي حصلت في تركيا والتي أعلن داعش مسؤوليته عنها  هل ترى إن داعش بدأ بتوجيه صهوة حصانه إلى الداخل التركي ليدق ناقوس الخطر عن كارثة ربما إقليمية ستضرب بأذيالها مستقبل الشرق الأوسط ؟؟؟ [/highlight]

على الحكومة التركية ألا تخطأ في تحديد عدوها وعليهم أن يفهموا إن عدوهم لا يتمثل في الكرد وإنما يتمثل بالتطرف الديني الذي أعماهم في دعم داعش وتنفيذ كل مخططاته في المنطقة. وكان جلياً للعيان منذ البداية بان الحكومة التركية سوف تكون الخاسر الأكبر من الحرب الدائرة على الإرهاب في الشرق الأوسط و كان هذا أسوأ تقدير منها . فإذا أرادت تركية أن تنقذ مستقبلها عليها التصالح مع نفسها وتبدأ بمشروع السلام الذي طرحه القائد أوجلان ليكون نموذجاً لكافة شعوب المنطقة وليس لتركيا فحسب .

[highlight] 3-بعد حالة الغليان التي تمر بها مناطق الشرق الأوسط كرجل سياسة ووفق رؤيتك لمستقبل المنطقة هل ترى مارد حرب عالمية ثالثة سيخرج من القمقم ليجر الويلات على المنطقة ؟؟؟ [/highlight]

 المفارقة إن العالم بعد مائة عام من الحرب العالمية الأولى يعيش ظروفاً مضطربة تشبه حالة القلق الني كانت سائدة في بداية القرن العشرين . ليست فقط منطقة الشرق الأوسط تعيش حالة الاضطراب والقلق فهناك نقاط ساخنة عدة في العالم وأصبحت كل مناطق الصراع بما فيها الشرق الأوسط بؤر مشتعلة وساحة للصراع الدولي .

 الجديد الذي بدأ يأخذ شكل الحرب الباردة أو حروب الوكالة يضاف إلى ذلك الأفكار المتطرفة التي تنشر الإرهاب والصراعات التي تهدد كيانات دول وتخلق ظاهرة جديدة هي الجماعات المسلحة خارج الأطر التقليدية للجيوش والتنظيمات التابعة للدول وهل هي مقدمات حرب عالمية جديدة وكأن العالم لم يتعظ من حربين كونيتين الإجابة الافتراضية التي يجمع عليها الجميع هي انه لا احد لديه التفكير في مثل هذا السيناريو على اعتبار أن حرب مثل هذه لن تفي شيئاً وقد تدمر الإنسانية كلها ولا سيما مع دخول الأسلحة النووية ترسانة الدول الكبرى .

[highlight]  4-شارفنا على نهاية حوارنا دكتور سنختمها بسؤالنا الأخير : المنطقة ستتغير معالمها وخرائط الاقتسام تتحدد وفق رؤية المراقبين والمحللين لأوضاع المنطقة وكونك احد مسؤولي الإدارة الذاتية الديمقراطية في روجآفا ما لذي سيحمله المستقبل للكرد الذي بات الرقم الأصعب في معادلة الشرق الأوسط ؟؟؟ [/highlight]

أبعاد القضية الكردية في الشرق الأوسط تكمن في الأنظمة الحاكمة والتي لا تهمهم لغة الحوار والديمقراطية وحق الشعوب في تقرير مصيرها ,منها بدأ الكرد يصبحون طرفاً في المعادلة الدولية في الشرق الأوسط . فالمنطقة تسير نحو التغيير والتفاعل مع التطورات الدولية بفعل النظام العالمي الجديد وضرورة مقاومة الإرهاب والتحول نحو الديمقراطية والحرية بأساليب جديدة وفعالة مبنية على الفكر النير والممارسة السلمية والتعاون الدولي .

 الوضع الكردستاني يتطلب من الكرد التمييز بين الأصدقاء والأعداء بعيداً عن الأهواء .

 فالقضية الكردية تبلورت بشكل فعال في الساحة الشرق أوسطية وإمكانية الاستفادة منها في المعادلة نحو هدف معين يؤدي إلى خلق التوازن الاستراتيجي والوصول إلى الهدف المنشود.

أما بالنسبة لروجآفا فان الإدارة الذاتية الديمقراطية هي الحل الأمثل لحل مشاكل شعوب المنطقة في سوريا بشكل خاص والمنطقة بشكل عام إذا ما أرادت شعوب المنطقة أن يعم السلام بين كافة المكونات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: