صدى الواقع السوري

حملة تحرير منبج في يومها الـ 43 تحرر السبع بحرات وتصدر تعميماً للمدنين

#صدى_سوريا:

مجلس منبج العسكري

[highlight] حملة تحرير منبج في يومها الـ 43 تحرر السبع بحرات وتصدر تعميماً للمدنين [/highlight]

دعت القيادة العامة للمجلس العسكري لمنبج وريفها، كافة المدنيين الموجودين في المدينة بالابتعاد عن مراكز داعش وكذلك عن مناطق الاشتباكات مسافة لا تقل عن 300 متر، ونوهت بضرورة عدم التنقل بالدراجات النارية، وأوضحت أن بامكان المدنيين تأمين احتياجاتهم اليومية ما بين الساعة 09.00 – 14.00. وذلك حرصاً على حياتهم.

وأصدرت القيادة العامة للمجلس العسكري لمنبج وريفها، تعميماً لكافة المدنيين داخل مدينة منبج، دعتهم فيها للالتزام بما ورد في التعميم حفاظاً على حياتهم.

ونص التعميم هو كالتالي:

“مع دخول حملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى مرحلة جديدة وبدء معارك تحرير مدينة منبج وتقدم قواتنا في أحياء المدينة وحرصاً منا على سلامة أهلنا المدنيين في المدينة، وبسبب قيام تنظيم داعش الارهابي باستخدام المدنيين للاختباء والتنقل فإننا في المجلس العسكري لمبنج وريفها نعلن ما يلي:

1ـ يمنع استخدام الدراجات النارية في التحرك منعاً باتاً.

2ـ يمكن للمدنيين القيام بأعمالهم وتأمين احتياجاتهم من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 2 ظهراً ونهيب بهم عدم التجوال ضمن المدينة خارج هذه الساعات والتزام منازلهم.

3ـ  الابتعاد عن مناطق وخط الاشتباكات مسافة لا تقل عن 300 متر على الأقل.

4ـ الابتعاد عن مقرات وأماكن تواجد داعش وعدم التجمع بالقرب من مقراتهم.

هذا وقد استطاع مقاتلو مجلس منبج العسكري إنقاذ  1300 مدني من مناطق الاشتباكات الجارية في محيط دواري الشريعة وسبع بحرات كانوا محاصرين من قبل داعش في تلك المنطقة.

حيث فتح مقاتلو مجلس منبج العسكري اثناء الاشتباكات القوية التي جرت لية أمس في محيط دواري الشريعة وسبع بحرات ممراً آمناً في الجهة الغربية من المدينة لإنقاذ المدنيين المحاصرين في تلك المنطقة, ومن خلال هذا الممر وصل 1300 مدني إلى بر الأمان.

وبعد انقاذ المدنيين من قبضة مرتزقة داعش كان من بينهم بعض المصابين بقناصة المرتزقة من أطفال ونساء، ونقلوا إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج، كما قدموا لهم الماء والطعام وأمن مقاتلو مجلس منبج العسكري بالتعاون مع مجلس منبج المدني المسكن لهم في القرى المحررة.

والجدير بالذكر أن مقاتلو منبج العسكري حرروا  دوار السبع بحرات ونظفوا مسافة تقدر بـ 2 كم من دوار الشريعة حتى المشفى الوطني في مدينة منبج من المرتزقة، ووقعت جثث 28 مرتزق بأيدي المقاتلين الذين فجروا سيارة للمرتزقة كانت محملة بالأسلحة والذخائر وتحاول الهروب.

وفي سياق متصل، اندلعت اشتباكات قوية شمالي حي الحزاونة ومازالت مستمرة بشكل متقطع وسط تقدم المقاتلين، وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسلو وكالة أنباء هاوار فإنه قتل خلال هذه الاشتباكات 4 مرتزقة وقعت جثتي مرتزقين بأيدي المقاتلين إلى جانب جرح 3 مرتزقة.

ويشار أن حملة القيادي فيصل أبو ليلى لتحرير منطقة منبج من داعش تستمر في يومها الـ 43.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: