صدى الواقع السوري

المجلس الوطني الكُردي يرفض المشاركه في تشكيلة الحكومة المؤقتة للمعارضة السورية

#صدى_الكُرد:

enks

[highlight] المجلس الوطني الكُردي يرفض المشاركه في تشكيلة الحكومة المؤقتة للمعارضة السورية [/highlight]

رفض ENKS المشاركة في تشكيلة الحكومة المؤقتة للمعارضة السورية التي يترأسها جواد أبو حطب، وذلك خلال اجتماع الائتلاف الوطني السوري الذي عقد الثلاثاء في مدينة إسطنبول التركية.

حيث أن المجلس الوطني الكوردي أعلن عن عدم مشاركته في جلسة التصويت لتحديد أعضاء حكومة أبو حطب في اجتماع الائتلاف الوطني, لأسباب تتعلق  بدور الأقليات في الحكومة المؤقتة, وحول نسبة التمثيل النسائي فيها, ونقل عملها الى المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة(جناح تنظيم القاعدة), وحول مواقف رئيس الحكومة.

وقد خصص منصبا وزاريا  للمجلس الوطني الكوردي في الحكومة المؤقتة إلا أن المجلس رفض المشاركة وأصر على موقفه.

ومن جانبه, أعلن الأمين العام لائتلاف المعارضة السوري، عبدالإله فهد، التوصل لاتفاق بشأن تشكيلة الحكومة المؤقتة الجديدة.

وقال فهد، في بيان صحفي يوم الثلاثاء،  تابعته (Vedeng) إن الحكومة الجديدة ستتولى مهامها الفعلية، بعد أن حصلت على توافق غير مسبوق من الهيئة العامة للائتلاف، وستباشر العمل مع السوريين على كامل الأراضي السورية.

 وتعليقا على ذلك, قال إسماعيل حمه القيادي في المجلس الوطني الكوردي في تصريح لـ وكالة (باسنيوز):” نعم ثمة خلاف على رئاسة جواد ابو حطب للحكومة المؤقتة, إذ لا نعتقد أنه الشخصية المناسبة لتولي رئاسة الحكومة المؤقتة”.

  وأكد حمه أن” لرئيس الحكومة المؤقتة مواقف سلبية تجاه القضية الكوردية وحقوق الكورد القومية”  مشيرا إلى أن “ترجمة لمواقف أبو حطب جاءت التشكيلة الحكومية التي أعلنها خالية من أي ممثلين للمجلس الوطني الكوردي”.

كما اشار القيادي في المجلس الوطني الكوردي إلى  أن “هذا ما نعتبره تجاهل متعمد لدور المجلس الوطني الكوردي وللحضور الكوردي بشكل عام ، ما يعكس نزعة اقصائية للكورد واستكمال للمواقف العدائية العنصرية التي إبداها الكثير من رموز المعارضة وهو أمر خطير جدا لا يمكن تجاهله مطلقا “.

وأضاف حمه” لذلك ينبغي على المجلس الوطني الكوردي العمل على مراجعة علاقته مع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة الذي يظهر يوما بعد آخر انه ليس الرهان المناسب الذي ينبغي التعويل عليه في تحقيق طموحات الشعب السوري في الحرية والديمقراطية وحل القضية القومية الكوردية على قاعدة الحق والعدل”.

وتابع إسماعيل حمه القيادي في المجلس الوطني الكوردي حديثه بالقول :”حان الوقت أن يعيد المجلس الوطني الكوردي النظر في خياراته السياسية والنظر في مدى جدوى بقائه في هذا الائتلاف من عدمه وخاصة أنه بات واضحا أن الموقف السلبي من الكورد والقضية الكوردية من جانب الائتلاف تتجاوز المواقف الفردية التي نسمعها مرارا وتكرارا من بعض رموز وشخصيات المعارضة”. مستدركا بالقول” بل لم يثبت الائتلاف حتى الآن عمليا ولا في أية محطة او محفل سياسي انه ملتزم بالدفاع عن الشعب الكوردي و قضيته القومية وفقا للاتفاق الموقع بينه وبين المجلس الوطني الكوردي بل على العكس برهن على الدوام انه يناور ويحاول خداع الكورد والالتفاف على قضيتهم العادلة”.

وانتخب الائتلاف الوطني السوري في أيار/ مايو الماضي، جواد أبو حطب رئيسًا جديدًا للحكومة السورية المؤقتة، خلفًا لأحمد طعمة، الذي قبلت الهيئة العليا استقالته، في أواخر نيسان/ أبريل الماضي.

المصدر : باسنيوز -فدنك نيوز

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: