سيمالكا “فيش خابور” تفتتح أبوابها مجدداً أمام التجارة

#صدى_الكُرد:

سيمالكا5

[highlight] سيمالكا “فيش خابور” تفتتح أبوابها مجدداً أمام التجارة [/highlight]

 تقرير: لامار أركندي

مئات الشاحنة المحملة برؤوس الأغنام وآلاف أطنان من المواد الغذائية تنتظر دورها للعبور من ,وإلى معبر سيمالكا “فيش خابور” بمدينة ديريك شمال شرقي سوريا ,بعد توقف حركة العبور أمام التجارة دام أكثر من أربعة أشهر ,الذي ساهم بدوره في ركود اقتصادي خانق أجتاح أسواق ومدن مناطق الإدارة الذاتية الواقعة تحت سيطرة الأكراد “شمال شرق سوريا.

تزامنت مع رشق الاتهامات بين الطرفين من جانب  إقليم كردستان  العراق ,  والإدارة الذاتية “غربي كردستان حول مسؤولية إغلاق المعبر.

سيمالكا2

[highlight] “صالح أحمد” [/highlight] تاجر غنم من مدينة ديريك تحدث “لفدنك نيوز” عن حجم المعاناة التي يلاقيها نظرائه تجار المنطقة في أول يوم افتتاح المعبر أمس الأربعاء, وكشف عن مرور عشرين شاحنة محملة برؤوس الاغنام الى الطرف الآخر من كردستان العراق .

تأمل صالح كغيره من تجار الغنم مرور حمولته دون  رجعة لديريك ,مشيراً إلى وفاة عدد من الأغنام نتيجة انتظارها الطويل تحت أشعة الشمس الحارقة ,واشتكى صالح من رفع الرسوم الجمركية على المواشي من طرف الإدارة الذاتية, والتي قدرت ب( 6دولارات) على رأس الغنم الواحد , ودعا الطرفان السياسيان نبذ تجاذباتهم السياسية ,وتسهيل المرور عبر البوابة الحدودية بين الجانبين للاستيراد والتصدير.

سيمالكا3

[highlight] “سيامند عثمان ” [/highlight] مسؤول إدارة معبر سيمالكا من جانب الإدارة , أكد للصحفيين عن أن بتر العلاقات جاء من جانب سلطات الٌإقليم منذ منتصف شهر آذار /مارس الماضي ,مشيراً أن إغلاق البوابة الحدودية من طرف الكردستاني أمام التجارة تزامن مع إعلان الإدارة مشروعها الفيدرالي روجآفا-شمال سوريا ,غير أنها بقيت مفتوحة أمام مرور المواد الغذائية من إقليم كردستان .

وتتطرق عثمان إلى الاجراءات القانونية التي تتبعها  إدارة معبر “سيمالكا ” بفرض رسوم جمركية على الشاحنات المحملة بالأغنام من طرف الإدارة الذاتية  ,وإلغاء الضريبة الجمركية على المواد المستوردة من طرف الإقليم.

سيمالكا4

[highlight] “ شوكت بربوهاري “ [/highlight] مسؤول معبر فيشخابور من جانب الإقليم  أكد لمصادر صحفية عن فتح المعبر الحدودي بأمر من ديوان إقليم كوردستان مبيناً أن المعبر سيفتح الأحد، أمام حركة عبور المواشي من غربي كردستان بدون أخذ ضرائب جمركية عليها.

يذكر أن المعبر بقي مفتوحاً أمام المواطنين بين الحين والآخر مع استمراره مفتوحاً أمام  الحالات الإنسانية, لكن ابوبها بقيت موصدة أمام شاحنات التجار, الشريان الذي يمد مدن وبلدات غربي كردستان بالحياة .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: