برادوست ميتاني :آثار كري نافوكى “GIRÊNAVOKÊ” ثورة آركولوجية في علم التاريخ

#صدى_سوريا:

برادوست ميتاني

[highlight] من المواقع الأثرية في عراقة تاريخ كردستان
آثار كري نافوكى GIRÊNAVOKÊ في باكورى كوردستان ثورة آركولوجية في علم التاريخ [/highlight]

برادوست ميتاني

في مجال البحث في العصور التاريخية القديمة نتناول موقع اثري ذات قيمة كبيرة في علم آركولوجيا الآثار الذي هو موقع كري نافوكي Girênavokê(كوباكلي تبة) الواقع في منطقة خرابي رش Xirabêreş القريب من مدينة الرها في شمال كردستان الذي غير الكثير من الحقائق التاريخية ,كونه يتضمن أثارا أكثر تطورا و حضارة من غيره ويعود إلى الألف الثاني عشر ق0م ,من حيث المجتمع والميثولوجيا و الكتابة و الرسم و هندسة البناء و الثقافة التي أبدعت في العمران الحجري و الأعمدة العديدة على شكل حرف T.
هذا الموقع الأثري الذي أكتشف بالصدفة عام 1994 م من قبل راعي كردي ,عندما عثر في حقله على حافة صخرية بارزة ,وهو على عمق قرابة 20 قدماً ,ويضم مدينة كبيرة ,ولكن الفريق الأثري الألماني الذي ينقب فيه على مدار 13 سنة لم يكشف إلا عن 5 % فقط من حضارة عملاقة مخفية مطمورة بالرمال لأن النظام التركي غير مشجع على التنقيب فيه لما له صلة في إظهار حقائق تاريخية تتعلق بوجود الشعوب في المنطقة منها الشعب الكردي وبالرغم من ذلك عثر المنقبون على آثار منها أعمدة على ارتفاع 19 قدم ,تزن الواحدة منها15 طناً وهي صخرية ضخمة ,حفرت عليها صور لكائنات بشرية و حيوانية غريبة, وأخرى معروفة كالبط والخنزير والضب وبعض الطيور وأشكال الحشرات بالإضافة إلى أشكال هندسية.
يعد هذا الموقع بناءاً على معطيات فلم وثائقي انكليزي يضم أقوال مجموعة من علماء الآثار الأجانب ,بترجمة عربية ,من إعداد مركز سوز soz بعنوان كردستان مهد النقلة الحضارية الأولى ,تقول المعطيات : إن موقع كري نافوكي هو أقدم موقع متقدم على الكرة الأرضية ,وقد غير المفاهيم والألغاز إلى حقائق ,ذات تطورات سبقت عجائب الدنيا كحجارة هينج وبناء الأهرامات ,وسبقت قصة فيضان النبي نوح عليه السلام ,وكذلك قول الكتاب المقدس المشير إلى ظهور الحضارة منذ 4000 سنة ق.م ,ويعد هذا الموقع التاريخي أكثر أزدهاراً في العالم الحديث بحضارته التي شكك المؤرخين وعلماء الآثار في الكثير من معطيات التاريخ الموجودة والمكتوبة والمعتمدة عليها الآن لدرجة أنه أعاد صوغ هذه المفاهيم وأجبر الآركولوجيين على إعادة معرفة وكتابة التاريخ برمته من جديد .
لقد حير هذا الموقع وآثاره العلماء في بنيته ,منها :كيفية قطع هذه الحجارة ,التي يبلغ وزن الواحدة منها قرابة اربع أطنان, دون أن يعثروا على آلة القطع, وكذلك سبب طمر هذه المدينة بالرمال ,إذ يعللون ذلك بأحتمالات منها : أرتفاع مستوى المياه وجلبها للرمال وتغطيته ,وربما كان هذا ناتج عن فيضان قصة النبي نوح عليه السلام ,علماً أنه تم العثور من قبل الفريق الأثري الألماني على قصة مشابهة للفيضان العظيم في الكتاب المقدس ولقصة سفينة نوح . والتعليل الآخر لهذه المدينة التي اصبحت تحت الرمل هو أن اهلها ربما قد غطوها بالرمال للحفاظ عليها من الغزاة لتبقى سليمة حينما يعودون اليها.

كري نافوك 2

[highlight] من حيث صلة لغة الموقع باللغة الكردية فقد ظهرت فيه المفردات التالية : [/highlight]

جيو (مكان) , أرد (أرض), زن(إمرأة ) jin,روز (شمس) Roj,برا (أخ) ,مر (موت)Mir ,صول (حذاء) ,نيو (جديد) , غا (ثور) Ga,غران(ثقيل أو كبير) Giran, مش (مشي) ,خودا (رب) Xweda, وغيرها من ألاف المفردات
استناداً إلى الحقائق التاريخية التي ظهرت في كري نافوكي نحتاج إلى إعادة البحث التاريخي والكتابة من جديد لأن التاريخ المكتوب عالمياً يقول أن اختراع الكتابة كان من سومر في 3500 ق م بينما كري نافوكي قلب ذلك عندما تم العثور فيه على كتابة تعود إلى 12000 عام قبل الميلاد كما أن التاريخ المتعارف عليه عالمياً يقول أن التجمع السكاني في فترة 12000 عام قبل الميلاد كان في بيوت من طين والقرية كانت صغيرة واحياناً كان الناس يسكنون الكهوف و كذلك كان الفن بدائياً جداً بينما كري نافوكي كشف عن مدينة تشهد معالم حضارية عريقة يشغل القصر فيها مكان البيت الطيني وهذا القصر قائم على أعمدة ثقيلة و ضخمة جداً ذات حجارة مقصوصة بآلات يجهلها الآركولوجيون حتى الآن وعليها رسوم فنية متقدمة في الاسلوب والتقنية كالنحت البارز في الجدران بالإضافة إلى الكتابات وبحروف لاتينية حصراً كالمستخدمة حالياً مما يثير التساؤل عن مصدر الحروف اللاتينية الحالية والعلاقة بينها وبين تلك القديمة.
أما عن القومية الكردية فكل المصادر والأبحاث المتيسرة والمكتوبة من قبل المختصين تقول أنها تبلورت – كغيرها من القوميات في العالم – من حيث الملامح في الألف الرابع قبل الميلاد مع الجوديين والهوريين بينما كري نافوكي وفي ذلك العمق التاريخي 12000 قبل الميلاد يكشف عن عشرات الكلمات بلغة كردية كالتي نستخدمها نحن الكرد حالياً

كري نافوك
أما من حيث تقسيم التاريخ إلى العصور القديمة وخصائصها وصفاتها فأن كري نافوكي يقلبها رأساً على عقب إذ أن كري نافوكي يفرض إعادة ترتيبها زمنياً آركولوجياً من قبل المعنيين بالبحث التاريخي وعلماء الآثار العالميين لأن كري نافوكي اصبح ثورة انقلابية على ما توصل إليه علم التاريخ حتى اليوم.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: