( M S D) تطالب الأمم المتحدة إلزام “انقرة” بالكف عن قتل المدنيين على الحدود

#صدى_الكُرد:

2

[highlight] ( M S D) تطالب الأمم المتحدة إلزام انقرة الكف عن قتل المدنيين على الحدود [/highlight]

إعداد :لامار اركندي

طالبت الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية( M S D),الامم المتحدة فتح تحقيق حول استهداف قوات الجيش التركي المدنيين على الحدود التركية بالقرب من ريف إدلب الشمالي, وارتكابها مجزرة بحق11 شخصاً من عائلة واحدة .

ودعت ( M S D) في بيانها يوم الثلاثاء 22 حزيران /يونيو حصلت (فدنك نيوز ) على نسخة منه الامم المتحدة إلزام الحكومة التركية الكف عن التدخل في الشؤون السورية .

ووصفت الهيئة الرئاسية للمجلس قتل القوات التركية لعائلة من أهالي مدينة “جرابلس” بالمجزرة , أثناء عبورهم إلى الأراضي التركية قرب قرية “خربة الجوز” في إدلب في 19 حزيران الجاري.

وكشفت الهيئة عن الحادثة  أنها ليست الاولى من نوعها مشيرة إلى وقائع واثباتات تؤكد على ارتكاب الحكومة التركية لعشرات حوادث مماثلة وقعت سابقاً في عفرين وكوباني والجزيرة ومناطق الشهباء, حيث عنونت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أيار/مايو الماضي، تقريرها ب “حرس الحدود التركي يقتل ويصيب طالبي لجوء”،  وقالت إن إغلاق الحدود يعرض حياة السوريين للخطر.

وبدورها اعتبرت( M S D) ممارسات حكومة أنقرة مخالفة للشرعية الدولية  المتعلقة بالدول المحاذية لمناطق التوتر والعنف أن تساهم في الحفاظ على أرواح المدنيين, مؤكدة على  التدخل التركي في الشؤون السورية ,واحتلاله مئات الأمتار من الجغرافيا السورية في مناطق روج آفا- شمال سوريا, مشيرةً إلى وثائق نشرتها القنوات الاعلامية العالمية ووسائل التواصل الاجتماعي ,تسهيل الحكومة التركية إدخال التنظيمات الإرهابية من أراضيها إلى الداخل السوري .

وطالبت الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية  الأمم المتحدة المباشرة في تحمل مسؤولياتها وفتح تحقيق عاجل حيال الجرائم المرتكبة من قبل السلطات التركية بحق المدنيين في الشمال السوري  ,وإلزامها وقف العنف تجاه المدنيين السوريين بما في ذلك من إطلاق النار عليهم.

943885_10153807188329648_7817694305851568091_n

ومن جهة أخرى قالت الكاتبة السورية الليبرالية المعارضة” لمى الاتاسي” على صفحتها الشخصية في الفيس بوك ” :”انه إذا تم إثبات أن الجندرمة التركية قتلت عائلة سورية مؤلفة من ١١ شخص فلا بد من مطالبة الحكومة التركية بان تحقق بالموضوع “.1

وشددت اتاسي على أهمية الموضوع ودعت تدخل أطرافاً دولية في التحقيق, وقالت :” هذا الموضوع لا يجوز أن نهمله فليس لأننا نقتل بَعضُنَا او ننتحر بالبحر يحق لأحد غريب ان يقتلنا”.

يذكر أن شرطة  الحدود فتحت النار على عائلة سورية مؤلفة من (11)شخصاً بينهم نساء وأطفال كانوا يحاولون دخول تركيا، بعد منتصف ليل يوم الأحد 19 حزيران، ما خلف ضحايا وجرحى ,ويشار إلى أن  عشرات السوريين على الشريط الحدودي مع تركيا لقوا حتفهم برصاص حرس الحدود التركي منذ مطلع الثورة السورية ، في ظل إغلاق الحكومة التركية للمعابر الرئيسية منذ آذار 2015 وعزت الإغلاق حينها لـ “أسباب أمنية”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: