الائتلاف الوطني وهيئة التنسيق: تكثيف الجهود للوصول لحل سياسي ينقذ سورية

#صدى_سوريا:

هيئة التنسيق

[highlight] الائتلاف الوطني وهيئة التنسيق: تكثيف الجهود للوصول لحل سياسي ينقذ سورية [/highlight]

أكد معارضون سوريون اجتمعوا في بروكسل، بحضور مسؤول بالاتحاد الأوروبي،  على “أهمية الحل السياسي وتكثيف الجهود في العملية السياسية للوصول لحل سياسي عادل ينهي المأساة السورية بما يحقق تطلعات الشعب السوري”.

ضم الاجتماع الائتلاف الوطني السوري المعارض وهيئة التنسيق الوطنية بحضور الأمين العام لجهاز العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي، “آلان لي روي”.

وأوضح رئيس الائتلاف، أنس العبدة أن “استمرار نظام الأسد وروسيا باستهداف المدنيين يدل على أن العملية التفاوضية وصلت إلى طريق مسدود ولا قدرة لأي أحد على فرض اتفاق وقف العمليات العدائية على النظام وحلفائه”.

ورأى العبدة أن “أحد أهم الأعضاء في المجتمع الدولي الراعي للعملية السياسية (روسيا) هو شريك في استهداف المدنيين”، وقال “ليس هناك ردة فعل دولية حقيقية على انتهاكات قرار وقف العمليات العدائية من قبل النظام وحلفائه”.

ودعا العبدة الاتحاد الأوروبي لـ”حماية العملية السياسية ودعم وصولها إلى مبتغاها في الانتقال السياسي والوصول إلى حل سياسي عادل يأخذ بعين الاعتبار تطلعات الشعب السوري شرط أن يكون قابلاً للتطبيق”.

وجدد التأكيد على ضرورة أن يلعب الاتحاد الأوروبي “دوراً مهماً” في العملية السياسية من أجل إحداث “تقدم حقيقي” في العملية التفاوضية، مشيراً إلى أن بقاء لاعبين اثنين فقط، روسيا وأمريكا،  “لن يؤدي إلى نتيجة إيجابية وما حدث في ستة أشهر مضت دليل على ذلك”.

ودعا رئيس الائتلاف إلى التفكير بآلية أكثر فاعلية للوصول إلى حل سياسي عادل لصالح الشعب السوري وأطفاله وشرق أوسط مستقل وعالم أكثر أمناً.

من جانبه شدد المنسق العام لهيئة التنسيق، حسن عبد العظيم على ضرورة التفاعل لإنهاء انقسام المعارضة، وتعزيز عملية استكمال جهود توحيدها (غير التي يصنعها نظام الأسد) من أجل إنهاء معاناة الشعب السوري، معتبراً أن هذا اللقاء يستكمل جهود توحيد المعارضة ورؤيتها ومواقفها وبرامجها، بما يصب في صالح الوفد المفاوض.

وقال الأمين العام لجهاز العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي إن السقف المحدد لإقامة هيئة حكم انتقالي في أغسطس/آب القادم صعب جداً تحقيقه ما لم نبذل جهوداً كبيرة للوصول إلى الحل المنشود.

مؤكداً على ضرورة تنسيق عمل المعارضة ووضع رؤية مشتركة للحل السياسي.

وأضاف “مستعدون لبذل ما بوسعنا لإنهاء مأساة الشعب السوري”، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي يؤدي دوراً مهماً في العملية السياسية ودعم المعارضة السورية للتوصل لحل شامل.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: