صدى الواقع السوري

المنسقية العامة للإدارة الذاتية في شمال سوريا تصدر بياناً تدين و تستنكر فيه تفجير مخيم مخمور

بيان

تناقلت وسائل الإعلام المرئية والمسموعة يوم الاربعاء 2017/12/6 عن تعرض مخيم مخمور لللاجئين الكرد لاعتداء غادر من جهات مجهولة راح ضحيتها العشرات بين قتيل و جريح.

حيث أن هؤلاء اللاجئين هم من شمال كردستان اللذين هربوا من ظلم وبطش وقتل السلطات التركية منذ تسعينات القرن الماضي كونهم اكراداً ،حيث عانوا الأمرين في مسيرة لجوئهم كونهم لاجئين ,وما يتعرض ويعاني اللاجئ من ضغوطات ومآسي وعذاب أليم من جهة ومن جهة ثانية تآمر القوى الإقليمية والمحلية عليهم كالدولة التركية وأذنابهم وعليه لم يستقر بهم الوضع في مخيم واحد بل انتقلوا على إثرها بين عدة مناطق ومخيمات حتى أستقر بهم الوضع في مخيم مخمور الواقع في المناطق المتنازعة عليه بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان حتى جاءت الأمم المتحدة وشملتهم برعايتها وتقديم يد العون لهم حيث قام اللاجئون بتنظيم أنفسهم في تنظيمات مدنية وإدارية وحزبية لإدارة شؤون المخيم إلى أن وصل بهم الأمر عند دخول تنظيم داعش الإرهابي إلى العراق والهجوم على المخيم فأبدوا  بسالة وشجاعة لا مثيل لها في الدفاع عن أنفسهم وذويهم داخل المخيم واستطاعوا ردع وإبعاد داعش عن حدود المخيم وهذا ما لم  يتحمله الكثير من الجهات التي باتت معروفة في دعمها للإرهاب ورعايته إلى أن وصل بهم الأمر للقيام بارتكاب جريمتهم النكراء والبشعة بالاعتداء على مخيم للأجئين الكرد

نحن في المنسقية العامة للإدارة الذاتية بروج آفا شمال سوريا

وفي الوقت الذي ندين فيه هذه الجريمة النكراء بأشد العبارات والتي نعتبرها جريمة ضد الإنسانية ندعوا فيه  المجتمع الدولي لاسيما المنظمات الحقوقية والدولية والمحلية للقيام بما يملي عليهم واجبهم الانساني والحقوقي في الكشف عن ملابسات هذه الجريمة وتقديم الجُنّاة إلى المحاكمة المختصة وتحميل مسؤوليتهم في حماية ورعاية مخيمات اللجوء في الأصقاع المعمورة ولاسيما مخيمات الواقعة تحت رعاية وإدارة مناطقنا ونخص بالذكر مخيم مخمور للاجئين الكرد في العراق
المنسقية العامة للإدارة الذاتية الديمقراطية

المكتب الإعلامي للمجلس التنفيذي عامودا 7/12/2017

متابعة:شيرين اسماعيل

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: