صدى الواقع السوري

بدعم روسي وحدات حماية الشعب تطرد داعش من ريف دير الزور الشمالي

وحدات حماية الشعب

أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية، الأحد، أنها تمكنت من طرد تنظيم “داعش” من ريف دير الزور الشمالي بدعم من روسيا والتحالف الدولي، بحسب ما أفادت وكالة أنباء “رويترز”.

وقالت في بيان إن “وحدات حماية الشعب الكردية” وبالتعاون مع العشائر العربية من أبناء المنطقة، وبدعم ومساندة من القوات الروسية وقوات التحالف الدولي، تمكنت من القضاء على إرهاب “داعش” وتحرير منطقة ريف دير الزور شرق الفرات من الإرهاب بالكامل.

وأشادت “وحدات حماية الشعب الكردية” بالقيادة العسكرية الروسية في حميميم بتقديمها الدعم الجوي واللوجستي والاستشارة والتنسيق على الأرض، مشيرة إلى أهمية زيادة هذا الدعم وتأمين الحماية الجوية والتغطية اللازمة.

وقالت في البيان ذاته، إنه ومع نهاية الحرب ضد الإرهاب، فالمهمة الأساسية والاستراتيجية الآن هي تأسيس حياة سلمية وبنى تحتية لتستعيد سوريا عافيتها.

وأفادت “وحدات حماية الشعب الكردية” بأنها بصدد تشكيل إدارة ومجالس مدنية تضم رؤساء العشائر والوجهاء والشخصيات الاعتبارية للتمثيل المباشر والكافي للعرب والكرد وكل المكونات في المنطقة وفق مبدأ الديمقراطية والإدارة الذاتية.

وأشارت في بيانها إلى أن ذلك يضمن أن تكون المناطق المحررة جزءا من سوريا ديمقراطية بنظام ديمقراطي يكفل الحريات الأساسية لكل مكونات الشعب السوري.

وطالبت “وحدات حماية الشعب الكردية” القوى الدولية العاملة، وعلى رأسها روسيا والولايات المتحدة لتكون قوى ضامنة للحلول السلمية والديمقراطية في سوريا المستقبل بالتكفل بحماية المناطق المحررة.

كما بينت أنها مستعدة لتشكيل هيئة أركان وغرف عمليات مشتركة مع الشركاء في الحرب ضد تنظيم “داعش” لرفع وتيرة التنسيق وإنهاء الحرب بالكامل.

بيان وحدات حماية الشعب

المصدر: رويترز

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: