يوم حافل بالاشتباكات والقذائف يمر على ريف دمشق و الغوطة الشرقية

الغوطة الشرقية1

يوم آخر من أيام الحرب في الغوطة الشرقية حافل بالقذائف الصاروخية والهاون، حيث شهدت العاصمة عدد من القذائف التي سقطت أغلبها في الريف الدمشقي وبعضها في محيط مدينة دمشق لتسجل اضراراً مادية وبشرية، كما شهدت بعض الجبهات في الغوطة معارك عنيفة

بدأت اشتباكات متقطعة بين قوات النظام السوري والجماعات المسلحة على جبهة بيت جن بريف دمشق بالتزامن مع استهداف تحركاتهم بالأسلحة الرشاشة على نفس المحور، واستمرت الاشتباكات ساعات طويلة وثم ارتفعت حدة المواجهات بين قوات النظام السوري و المسلحين

على محاور بيت جن بريف دمشق بالتزامن مع قصف صاروخيعلى المواقع ذاتها.

كما بدأت اشتباكات بين قوات النظام السوري والمجموعات المسلحة في

محيط إدارة المركبات بمزارع حرستا وسط تمهيد بقذائف الدبابات، حيث بدأ المسلحون هجومهم بتفجير سيارة مفخخة في محيط إدارة المركبات أدت  إلى موت وإصابة عدد من جنود الجيش المتمركزين في المنطقة فيما تلى ذلك هجوم أعداد كبيرة من مسلحي النصرة وفيلق الرحمن عبر استخدام أنفاق أعدوها مسبقاً لهذه الغاية ليصبح هجوم المسلحين من ثلاثة محاور في محاولة لدخول ادارة المركبات، ولم تهدأ مدفعية الجيش السوري طوال ساعات الاشتباك اذ بقيت تستهدف تحركات وتجمعات المسلحين بالتزامن مع غارات جوية مما أدى الى تدمير آليات وعربات واسلحة تابعة للمجموعات المسلحة، كما قام سلاح جو النظام السوري باستهداف مواقع المسلحين في محيط حرستا بعدة ضربات جوية، وقالت وسائل اعلام النظام بان المسلحين لم يتمكنوا من تحقيق أي خرق، ويستمر الآن استهداف تحركاتهم بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ومن جهة أخرى تعرضت مدينة دمشق وريفها للقذائف الهاون والصواريخ حيث، سقط شهيدان و٣ اصابات جراء سقوط 13 قذيفة صاروخية على بلدتي بيت_سابر وحينة على الحدود الادارية بين ريفي دمشق والقنيطرة مصدرها تنظيم “جبهة النصرة” في ريف القنيطرة، كما سقطت عدة قذائف هاون على سجن عدرا المركزي، ولا توجد معلومات رسمية حتى اللحظة عن وجود إصابات او الخسائر، بالإضافة الى سقوط قذيفتي هاون على ضاحية الاسد السكنية، وبعد ساعات استهداف المسلحون ضاحية الاسد السكنية بالقذائف الصاروخية، أيضا سقطت قذيفتي هاون على سور باب شرقي و جامع ضرار بن الازور (مجمع الفتح الاسلامي) في باب شرقي، وفي الساعات الأخيرة سقطت قذيفتي هاون في بلدة جرمانا بريف دمشق .

تقرير جواد علي

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151