2اتارب

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها لن تكشف عن تسجيلات الرادار المتعلقة بالغارات الجوية التي استهدفت سوقاً في بلدة الأتارب شمال  سوريا والتي أوقعت 53 قتيلا على الأقل، ولم يتبين إن كانت من تنفيذ روسيا أو النظام السوري.

وأوضح  البنتاغون أنه لا يعرف من نفذ الغارات، واعتبر أنه لا يمكن الإشارة بأصابع الاتهام لـ  روسيا أو النظام السوري.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد هجوم خان شيخون الكيمياوي الذي نفذته قوات  النظام السوري، شاركت واشنطن تسجيلات الرادار التي أظهرت إقلاع المقاتلات من مطار قاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص.