طبيب إسباني يحذر من إمكانية “انتكاسة كارفاخال”

#صدى-الرياضة:

FB_IMG_1507090634851

FB_IMG_1507090634851

انضم داني كارفاخال، الظهير الأيمن لريال مدريد، لتدريبات الفريق الجماعية الأسبوع الماضي، بعدما تماثل للشفاء من المرض الذي تعرض له في الغلاف المحيط بالقلب، ما قد يجعله ضمن خطط زين الدين زيدان لمباراة أتلتيكو مدريد يوم السبت المقبل.

وصرح الطبيب سيزار كيسادا، فى حواره مع صحيفة “ماركا” وقال “في حالة اللاعبين الرياضيين يستغرق الشفاء من هذا المرض دة تتراوح بين 4-6 أسابيع، وعودته للتدريب يجب أن تتم بطريقة قليلة وتدريجية”.

وتابع “بعض التغييرات في التخطيط الكهربي للقلب يجب أن تستمر عند الرياضي حتى وإن شفى من المرض، لذا فمن الضروري المتابعة مع طبيب القلب لإجراء الاختبارات التكميلية المطلوبة قبل بذل أي مجهود بدني كبير”.

وواصل “حالة كارفاخال تتطلب أقصى قدر من الحذر والاهتمام، لأن أي أمر خاطئ قد يعرضه لانتكاسة بنسبة تتراوح بين 15-20%، فعندما يعاني الشخص من مرض في القلب يجب التعامل معه بثقة، لأنه يكون أكثر تخوفاً من الآخرين”.

واختتم “العودة للمباريات بعد غياب شهر دون بذل أي مجهود يجب أن تتم بمنطقية، من الطبيعي أن يكلفه هذا بعض الوقت في البداية، عليه أن يكون هادئاً”.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151