الوحدات الكردية تؤكد التزامها بالقوانين الدولية الخاصة بحقوق الإنسان , و روسيا تتسلم نساء وأطفال انضموا لتنظيم داعش

سلمت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، يوم الأحد الموافق الثاني عشر من تشرين الثاني، عدداً من عوائل إرهابيي تنظيم “داعش” إلى ممثلين عن دولة روسيا الاتحادية وذلك خلال مؤتمر صحف  مشترك جمع قادة الوحدات مع قيادات عسكرية روسية حضره مراسل فدنك نيوز,شملت عملية التسليم التي أجرتها وحدات حماية الشعب مع دولة روسيا الاتحادية (13 امرأة و 29 طفلا) من عوائل إرهابيي تنظيم “داعش” ممن يحملون الجنسية الروسية وذلك خلال مؤتمر صحفي شارك فيه الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب، نوري محمود والجنرال الروسي، الكساندر كيم، ونائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي الدكتور، زياد سبسبي، والرئيس المشترك لهيئة الخارجية في إقليم الجزيرة، عبد الكريم عمر.

20171113-jpg12fe64-image

وألقى الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب، نوري محمود، خلال المؤتمر كلمة أكد  فيها التزام الوحدات بالقوانين الدولية الخاصة بحقوق الإنسان حيث قال: “إننا في وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية تعاملنا مع هذه العوائل بشكل إنساني ووفق مبادئ حقوق الإنسان، ووفق قوانين الإدارة الذاتية الديمقراطية، إن قواتنا في شمال سوريا تعاملت مع الأسرى ومع عائلات مرتزقة داعش وفق القوانين الإنسانية وكل العالم شاهد على هذا.”

وأكد نوري محمود أنه سيتم تسليم 13 امرأة من نساء مقاتلي “داعش” و29 طفلاً، إلى روسيا بشكل رسمي.

ثم وقع الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود والجنرال الروسي كيم على عقد تسليم العوائل من وحدات حماية الشعب.

وفي ذات السياق، ألقى الرئيس المشترك لهيئة الخارجية في إقليم الجزيرة عبد الكريم عمر كلمة أشاد فيها بالعلاقات الجيدة بين الإدارة الذاتية في الشمال السوري وحكومة روسيا الاتحادية، ومواقفها الإيجابية وإصرارها على مشاركة الكرد والمكونات السياسية والقومية في مناطق الإدارة الذاتية في العملية السياسية لحل الأزمة السورية.

وتابع عبد الكريم حديثه قائلاً :”انطلاقاً من المبدأ الإنساني واستناداً إلى المواثيق والعهود الدولية يتم اليوم تسليم عدد من المواطنين الروس الذين انضموا إلى مرتزقة داعش سابقاً ومن الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء الشعب السوري، وبناء على طلبهم بدون أي ضغط أو إكراه سيتم تسلميهم اليوم إلى روسيا المتمثلة بالدكتور زياد سبسبي نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي والجنرال الروسي الكساندر كيم.” ونوه عبد الكريم عمر إلى أن الإدارة الذاتية في شمال سوريا سلمت 4 عائلات إلى روسيا في وقت سابق.

advance_content_alkamly_rosya_ttslm_nsa_oatfal_andmoa_ltnthym_daaa_171113175634_b_all

من جانبه عبرَّ نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الروسي زياد سبسبي عن شكره للإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال سوريا ووحدات حماية الشعب على المساعدة والموقف الإنساني والذي أثبت روح التسامح لديهم وتقدير الحالات الإنسانية وقبولهم تسليم المواطنين الروس إلى روسيا.

وقال زياد سبسبي إن العلاقات مع كل الأحزاب وكل القوى الكردية الديمقراطية يجب أن تستمر وسيكون هنالك تفاهم وتأييد لحل كل المشاكل التي يريد الكرد طرحها كجزء من الدولة السورية الواحدة.

وتابع سبسبي حديثه قائلاً: “نأمل أن يكون هنالك تواصل فيما بيننا ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً وأن لا تنحصر علاقاتنا اليوم  بعملية استلام الأطفال والنساء، المبادرة الرئيسة التي بدأنا منها كانت من السيد رئيس جمهورية الشيشان، وبعدها أصبحت مبادرة من روسيا التي أشرفت عليها القيادة الروسية بكافة سلطاتها التنفيذية والعسكرية.”

وبعد انتهاء المؤتمر الصحفي، قامت قيادة وحدات حماية الشعب، بتسليم العائلات الروسية إلى القيادات الروسية ليتم إرسالها إلى بلادها.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151