جيش النظام يرفض التفاوض مع داعش لإنهاء حصار “حويجة كاطع” مقابل تسليم جثث ثلاثة جنود روس،

2نظام
سيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” اليوم الأحد على كامل مدينة “البصيرة” بريف دير الزور بعد اشتباكات ضد عناصر تنظيم “داعش”،
وشهدت بلدة “الشحيل” في الريف الشرقي فجر اليوم اشتباكات عنيفة بين قوات “سوريا الديمقراطية” و تنظيم “داعش” بالتزامن مع غارات نفذها طيران التحالف الدولي، فيما أغار الطيران الروسي وطيران النظام على مدينة “العشارة” وبلدة “صبيخان”.
وفي سياق غير بعيد احتدم الصراع على “البوكمال” أحد آخر معاقل تنظيم “داعش” والتي أفاد المرصد السوري بأن التنظيم استعاد السيطرة عليها بشكل كامل، بينما تراجعت قوات النظام والميليشيات الموالية على بعد كيلومتر أو كيلومترين من أطراف المدينة.
وأشار المرصد إلى أن ذلك تم “نتيجة الكمائن والهجمات بالعربات والعبوات المفخخة”.
وأعلن جيش النظام الخميس استعادة كامل مدينة “البوكمال”، إلا أن التنظيم شن الجمعة هجوما مضادا واستعاد السيطرة على نحو نصف مساحتها. وفي وقت سابق أمس السبت، أفاد المرصد بأن التنظيم استعاد السيطرة “شبه الكاملة” على المدينة.
وفي السياق نفسه قضى 26 مدنيا على الأقل بينهم تسعة أطفال في قصف مدفعي وغارات جوية روسية استهدفت مخيمين للنازحين في ريف مدينة “البوكمال”.
ليس بعيدا عن “البوكمال” تستمر معاناة أهالي جزيرة “حويجة كاطع” إذ رفض جيش النظام التفاوض مع التنظيم لإجلاء المدنيين ومسلحي التنظيم من “حويجة كاطع” مقابل تسليم جثث ثلاثة جنود روس، ب
ويقدر عدد عناصر مسلحي التنظيم بحوالي 100 عنصر ممن انسحبوا من مدينة دير الزور.
ويستهدف جيش النظام المنطقة منذ يوم أمس الجزيرة بسلاح المدفعية، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين.
وأشارت الوكالة إلى أن الجيش بدأ أيضاً بتجهيز جسر عائم للوصول إلى “الحويجة”.
وأطلق المحاصَرون الجمعة نداء استغاثة موجّهاً إلى التحالف الدولي والهيئات المدنية من أجل إجلائهم إلى قرية “الحسينية” شرق نهر الفرات .

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151