موسكو لديها رؤية لأنْ تكون سوريا اتّحادية على غرار روسيا.

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” أن موسكو لديها رؤية لأن تكون سوريا اتحادية على غرار روسيا. الصحيفة ذكرت أن مسؤولين روس يحضرون لعقد مؤتمر في قاعدة حميميم يوم 29 من الشهر الجاري، بمشاركة ممثلين عن أطراف سورية مختلفة.

وبحسب الصحيفة فإن المعارضة السورية تخشى من أن يؤدي مؤتمر حميميم الذي ترتب عن عملية أستانا، إلى تأسيس مسار بديل بعيداً عن مسار مفاوضات جنيف.

صحيفة الشرق الأوسط كشفت أن موسكو، التي تنتظر القضاء على “داعش” في الرقة ودير الزور خلال الأسابيع المقبلة، تحضر لعقد المؤتمر بمشاركة ممثلي المصالحات ومناطق خفض التصعيد والنظام السوري والمعارضة.

وأوضح المصدر أن مؤتمر حميميم سيبحث 5 نقاط رئيسية تتمثل في الوضع السوري العام، وخفض التوتر والنقاش حول الدستور السوري، إضافة إلى تشكيل لجان تفاوضية لمشاريع المستقبل والتمهيد لمؤتمر مصالحة موسع.

ووفقاً لصحيفة الشرق الأوسط، فإن الجانب الروسي يريد استغلال قوة الوحدات الكردية على الأرض كورقة للضغط على دمشق لقبول التفاوض على حل فيدرالي أو اتحادي، لا سيما وأن هذه الوحدات الكردية تضم أكثر من 70 ألف مقاتل وتسيطر مع فصائل عربية على ثلث مساحة سوريا.

المصدر : وكالات

جمال محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151