محادثات سلام أفغانية و قياديان كبيران في طالبان يقرران عدم المشاركة

افغانستان

كابول/بيشاور (باكستان) – قال مسؤول أفغاني ومصدر بوزارة الخارجية الباكستانية يوم الأربعاء إن ممثلين عن أفغانستان والصين وباكستان والولايات المتحدة سيجتمعون في سلطنة عمان الأسبوع المقبل لبحث إحياء محادثات السلام مع متشددي حركة طالبان الأفغانية.

ولم يتضح ما إذا كان ممثلون عن طالبان الأفغانية سيشاركون في المحادثات. وقالت مصادر في طالبان إنهم لم يتلقوا دعوة ويعتزمون تفويت المحادثات التي ستجرى في مسقط يوم الاثنين، مما يلقي بظلال من الشك على جهود إحياء المفاوضات المتعثرة منذ وقت طويل.

وتحاول مجموعة التنسيق الرباعية التي تضم أفغانستان والصين وباكستان والولايات المتحدة تمهيد الطريق لإجراء حوار مباشر بين الحكومة الأفغانية وطالبان لكنها حققت نجاحا ضئيلا.

وقال “أمين وقاد “أحد المساعدين المقربين من الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني والعضو البارز في مجلس السلام الأعلى ”سيشارك ممثلو المجلس والحكومة. وهو (اجتماع) مهم لأن ممثلي طالبان سيكونون هناك. سنمضي بخطة واضحة“.

وأكد مسؤول كبير بوزارة الخارجية الباكستانية إجراء المحادثات يوم 16 أكتوبر تشرين الأول.

وفشلت المحادثات والجهود الرامية لبدء المفاوضات بعد الإعلان في 2015 عن مقتل الملا محمد عمر، مؤسس حركة طالبان الذي ظل زعيما لها لمدة طويلة، في 2013.

وقال قياديان كبيران في طالبان الأفغانية طالبين عدم ذكر اسميهما إن مجلس قيادة الحركة اجتمع أمس الثلاثاء وقرر عدم إرسال وفد إلى مسقط حتى إذا تلقت الحركة دعوة للمشاركة.

المصدر:وكالات

جمال محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151