قوات سوريا الديمقراطية: تتوغّل وتُحكم سيطرتها على عدّة قرى بريف ديرالزّور

#فدنك_صدى_سوريا:

قسد888نم8

تنظيم “داعش” لا يكاد يفوّت فرصة واحدة لتوجيه صفعات مؤلمة لقوات النظام، التي تحاول كسر عظام التنظيم وإنهائه، في محافظة دير الزور، إلّا أنّ توجيه الصفعات من قبل التنظيم، يقابله تلقي الأخير لضربات متتالية من قوات سوريا الديمقراطية التي تقود عملية “عاصفة الجزيرة” في شرق الفرات، وتدور عملية القتال هذه في ضفّتي الفرات الغربية والشرقية،

وفي الوقت ذاته، انسحابات متتالية من قبل تنظيم “داعش” على الجبهات مع قوات سوريا الديمقراطية، التي تمكّنت من السّيطرة على أجزاء واسعة من الضّفاف الشرقية لنهر الفرات بالرّيف الشمالي الغربي لدير الزّور، حيث سيطرتْ على القرى الأخيرة -محيميدة وحوايج ذياب وحوايج البومصعة والصعوة وزغير جزيرة والكسرة- بعد انسحابات من قبل التّنظيم،وأن التّنظيم يعمدُ إلى الإنسحاب إلى قرى لا تزال تحت سيطرته في الضّفاف المقابلة لامتداد مدينة دير الزور نحو الريف الشّمالي الغربي، كما يعمدُ التنظيم للإنسحاب نحو الرّيف الشرقي للمحافظة، عبَرَ المناطق التي لا تزال فاصلة بينَ تقدّم قوّات سوريا الدّيمقراطية وبينَ تقدّمَ قوّات النظام في شرق الفرات قبالة مدينة دير الزور

وحرّر مقاتلو قوّات سوريا الديمقراطية 3 قرى في محور الجزرات، كما ألتقا المقاتلون في محوري الجزرات وأبو خشب، وسط استمرار تقدّم لقوّات قَسَد.

ويواصل مقاتلو قسد تقدّمهم في سياق حملة عاصفة الجزيرة التي أطلقتها قوّات سوريا الديمقراطية في الـ 9 من أيلول الماضي

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151