فشلت قوات النظام المدعومة بميليشيات حزب الله” و” فوج الحرمون” في السيطرة على بلدة “مزرعة بيت جن”

تيسير
فشلت قوات النظام المدعومة بميليشيات حزب الله” و” فوج الحرمون” في السيطرة على بلدة “مزرعة بيت جن” بعد ثلاثة أسابيع من المعارك مع مقاتلي تحالف فصائل “إتحاد قوات جبل الشيخ” بريف دمشق الغربي المتاخم لريف القنيطرة والجولان السوري المحتل، بعد فشلها في محاولة ضمها إلى مسار “المصالحات” أو المناطق المستسلمة بسبب ظروف الحصار.
وذكر المكتب الإعلامي لـ”اتحاد قوات جبل الشيخ” أن أكثر من 30 عنصراً لقوات النظام والميليشيات المساندة لها قتلوا وأصيب نحو 50 عنصرا خلال المعارك في محيط قرية “مزرعة بيت جن” بريف دمشق الغربي، مشيراً إلى سقوط 10 مقاتلين من فصائل الثوار خلال معارك التصدي لقوات النظام وميليشياته في مناطق الحرمون.
وكشف”إتحاد قوات جبل الشيخ” أن حصيلة القصف على بلدة “مزرعة بيت جن” خلال 20 يوما من الحملة العسكرية لقوات النظام على البلدات المحاصرة نحو 300 برميل متفجر، و30 لغما بحريا، و40 برميل نابالم حارق، و1000 قذيفة متنوعة، خلفت دماراً هائلاً في الأبنية.
وكانت قوات النظام بمساندة ميليشيات “حزب الله” و”فوج الحرمون” و”جيش التحرير الفلسطيني” وغيرها من الميليشيات “سيطرت قبل ثلاثة أيام على “تل الضبع” المطل على قرية “مزرعة بيت جن” بعد مواجهات مع فصائل المنطقة المحاصرة ترافقت مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي، وفق مصادر محلية.
حسب المصادر ذاتها، فإن هذه القوات فشلت الأسبوع الماضي في السيطرة على تلة “الشريات” بعد تصدي فصائل المنطقة لهذا الهجوم وتكبيدها خسائر فادحة، رغم استغلال النظام شروط “الهدنة” مع الفصائل في بلدة “سعسع” وقرى “بيت تيما” و”بيت سابر” و”كفر حور” المتاخمة للمنطقة المحاصرة من الشرق والشمال الشرقي.
يذكر أن نحو 2000 مدني يعيشون ضمن ظروف إنسانية صعبة في بلدات “بيت جن” ومزرعة بيت جن” و”مغر المير” بسبب حصار تفرضه عليها قوات النظام المنشرة في بلدات “دربل” و”حينة” و”عرنة” شمال “بيت جن” وفي منطقة “حضر” إحدى أهم مراكز الميليشيات الطائفية جنوب المنطقة

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151