المقداد : أردوغان مسؤول عن كل الدماء التي سالت في تركيا وسوريا….دمشق تتعامل مع مسألة الكُرد السوريين على أنها مسألة داخلية

فيصل المقداد1

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤول عن كل الدماء التي سالت في تركيا وسوريا.وأوضح فيصل المقداد، خلال مشاركته بفعاليات الدورة التنظيمية المركزية للاتحاد الوطني لطلبة سوريا في جامعة دمشق، أن أردوغان لم يتوقع أن تكون لما فعله في سوريا والعراق بدعمه الارهاب انعكاسات على الوضع التركي.وفيما يتعلق بالاستفتاء على انفصال إقليم كردستان، أكد المقداد وقوف سوريا إلى جانب وحدة أرض وشعب العراق، مفيدا بأن دمشق تتعامل مع مسألة الكُرد السوريين  على أنها مسألة داخلية تتعلق بمكون من مكونات الشعب السوري.وأشار المقداد إلى اعتداءات التحالف الدولي على المدنيين السوريين وعلى البنى التحتية بشكل متكرر يوميا، وهو الأمر الذي لم يلق أي رد فعل دولي، مبينا أن التحالف اعترف بقتله نحو 735 مواطنا سوريا.وأفاد بأن الجيش السوري يتقدم في البادية السورية رغم التعاون الواضح للولايات المتحدة مع تنظيم “داعش”، بحسب ما جاء على لسانه.وشدد نائب وزير الخارجية السوري على أن سوريا واحدة ولا تقبل التقسيم، مضيفا أن من يذهب بهذا المنحى يجب عليه أن يعي مخاطر سفك الدماء في سوريا و الخدمة التي يقدمها لإسرائيل.وأكد المقداد أن الشعب السوري هو صاحب الحق الوحيد في تقرير مستقبله، مجددا ترحيب سوريا بعودة المهجرين السوريين نتيجة إرهاب التنظيمات المسلحة.وبخصوص الخلاف في مجلس التعاون الخليجي، قال الديبلوماسي السوري إن الخلاف كشف كل ما كان أعضاؤه يتسترون عليه من عورات.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151