لماذا بدأت قوات سوريا الديمقراطية معركة دير الزور الآن ؟

دير الزور

من المعلوم ان قوات النظام السوري قد فكت الحصار عن دير الزور واستطاعت بذلك امداد قواتها هناك بالسلاح والغذاء والدواء, وتحاول تلك القوات طرد داعش من 60% من مدينة دير الزور وتآمين المطار العسكري الموجود بالقرب من المدينة, وبالتوازي مع هذا الهجوم من قبل قوات الاسد وبشكل مفاجئ للبعض اعلنت قوات سوريا الديمقراطية بدء معركتها في دير الزور تحت مسمى عاصفة الجزيرة! هنا يلاحظ المتابع ان بدء معركة قسد هي بالتنسيق مع الاسد او ان الحملة هي لاستغلال انشغال داعش بالتصدي لقوات الاسد

اذا ماهو سبب بدء حملة قسد في دير الزور؟

هنا يجب ان نوضح ان المعلومات الواردة هي صحيحة ومن الجبهات والخطوط الاولى للقتال منذ اقتراب عيد الاضحى المبارك وداعش تحشد قواتها على مناطق التماس بقوات سوريا الديمقراطية وهذه التحشدات كانت تتركز على منطقة ابو خشب وجنوب الشدادي و معبر رجم الصليبي وقد وردت اخبار كثيرة من داخل مناطق داعش عن توجه انتحاريين الى المناطق القريبة من خطوط التماس وهذا ما حصل فعلاً مرات عديدة وخاصة في الشدادي حيث تعرضت لعدة هجمات منها انتحارية بسترات ناسفة واخرى بالهاون واخرها بصواريخ الكاتيوشا, على ضوء هذه المعلومات والتطورات وضعت قوات سوريا الديمقراطية خطط للمبادرة بالهجوم على داعش قبل بدئهم بآية محاولة هجوم على نقاط قسد.

فقد عقدت عدة لقاءات على مستوى قيادات قسد مع المستشارين من قوات التحالف في كل من رميلان و عين عيسى وكوباني للتمهيد لاعلان المعركة وهذا ما يؤكد على نفي الامريكي ان تكون هذه الحملة هي بالتنسيق مع نظام الاسد حيث اكد مسؤول امريكي ان بدء قسد لمعركة دير الزور بالتزامن مع حملة قوات الاسد هي “صدفة”, وحملة قسد هذه هي قد تكون الاخيرة ضد داعش حيث تسى الى طرد داعش من شمال الفرات وحتى الحدود العراقية , وفي حال واحتكاك قسد مع قوات الاسد فلا يتوقع ان تكون هنالك اشتباكات الا في حال حاولت قوات الاسد عبور الفرات نحو الشمال السوري .

تحليل : عبدالله محمد – فدنك نيوز

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151