“حلويات العيد” يساوي نصف راتب موظف لشهر كامل في مدينة قامشلو بشمال سوريا

#فدنك_صدى_سوريا:

قامشلو 2

عيد جديد يمر على السوريين ولاتزال الأزمة مستمرة، التي رفع يوماً بعد يوم وعيداً بعد عيد، وارتفعت أسعار الحلويات بشكل ملحوظ مع حلول عيد الأضحى المبارك في سوريا، غداً الجمعة، حتى بات الفقراء غير قادرين على شرائها.

جولة لكاميرا ” فدنك نيوز ” تلتقي ببعض المواطنين حول استقبال عيد الاضحى بمدينة قامشلو شمال سوريا

التقى موقع “فدنك نيوز ” بالسيدة (( رقية ام زانا )) تقول بأن إعداد المعمول بكافة الأصناف التي اعتدنها قبل الحرب أمر مكلف جداً حالياً، فسعر كيلو الفستق الحلبي يساوي نصف راتب زوجي الموظف.

بدورها قالت ( أم أحمد )، “إنها لن تتخلى عن صنع الحلويات في المنزل فالعيد لا يكتمل بدون صنع الحلو ، لكن هذا العام غيرنا الطريقة والمحتوى لتقليل الكلفة، حيث استبدلنا الجوز والفستق، بالراحة ومربى النانرج (وهو موجود ضمن مونة البيت)، وكذلك الكاجو المكسر، وبذلك تنخفض التكلفة إلى النصف تقريباً”.ومع كل التعب في صنعها الا ان نجد حلاوة العيد فيها.

والتقى ” فدنك نيوز ” بأحد الأصحاب المحال الحلويات ، الإقبال ضعيف جداً فمن سيشتري “كيلو حلو براتبه”، موضحين أن أغلب الأسر اتجهت للحلويات المنزلية، أو لم تصنع الحلويات ابداً لا سيما الأسر التي فقدت أحد أفرادها خلال الحرب.

وبحسب الأرقام التي أوردتها وربطها بأسعار السوق التي رصدناها، ستكون التكلفة حوالي 22 ألف ليرة سورية، وهو ما يساوي حوالي 3 أضعاف الزيادة الأخيرة على التعويض المعيشي المقدرة بـ7500 ليرة.

نتيجة الغلاء بأسعار الحلويات، حاولت بعض الأسر التركيز على (السكاكر والشوكولا) في الضيافة، لكن كان هذا الخيار أيضاً صعب المنال، حيث وصل سعر كيلو الشوكولا في السوق إلى 9000 ليرة سورية والقطعة الواحد بحوالي 175 ليرة، وانخفضت الأسعار لبعض الأصناف إلى 4500 ليرة سورية للكيلو الواحد، وهناك أنواع تجارية جداً بأسعار أقل.

جولة استطلاع لموقع ” لفدنك نيوز ” لبعض أسعار مستلزمات صناعة الحلويات

تتراوح سعر كيلو السكاكر ما بين 1000 ليرة سورية و2500 ليرة، والكمة ما بين 2000 – 3000 ليرة، والملبس 2500 – 4000 ليرة، والنوكا حوالي 6000 – 6500 ليرة سورية.
أما الموالح، فقد وصل سعر الكيلو غرام المشكل الفاخر إلى 8000 ليرة سورية، وتدرجت الأسعار هبوطاً تبعاً للمكونات حتى وصلت إلى 4500 ليرة للكيلو الواحد.

ولو قامت الأسرة بصناعة 3 كيلو من معمول العجوة في المنزل، وشراء كيلو سكاكر فقط مع كيلو شوكولا وكيلو موالح وجميعها بأدنى الأسعار، مع زجاجة قهوة مرة والتي وصل سعرها إلى 1500 ليرة على الأقل إضافة إلى ظروف شراب والتي وصل سعر الظرف إلى 100 ليرة، ستكون تكلفة ضيافة العيد حولي 15 ألف ليرة سورية وهو ما يعادل نصف راتب الموظف السوري

تقرير: همرين محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151