شبح قنابل حرب العالمية الثانية يلاحق اللاجئين السوريين في المانيا

المانيا

وتستمر حكاية القنابل المزروعة منذ الحرب العالمية الثانية في المانيا، وهذه الأنباء بالنسبة لنا كلاجئين فارين من ظروف الحرب والقنابل والانفجارات في سوريا تجعلنا نشعر بالقلق وعدم الارتياح.

الا اننا على ثقة تامة من الحكومة الالمانية التي تزرع في نفوسنا الامان وذلك بتنفيذ جميع احتياطات السلامة والأمان للحفاظ على سلامة المواطنين .
البارحة وفي حوالي الساعة الثامنة مساء تم إطلاق صافرات الإنذار وتم تنبيه بعض القاطنين في منطقة فايتمار في مدينة بوخوم  والتي تضم منازل لبعض  اللاجئين السوريين ايضاً بإخلاء المنطقة لاكتشاف قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية.
ولدى سؤال  مراسل “فدنك نيوز “ لأحد عناصر الشرطة هل ينبغي على الأهالي من بينهم ” اللاجئين السوريين ”  مغادرة منازلهم  ايضا ً لقربهم من مكان الحادث.
الشرطي الالماني : من المفضل ترك المكان احتياطا للحفاظ على سلامة الأهالي واللاجئين السوريين  .
واكدت بعض المصادر  ان القنبلة كانت تزن حوالي ٢٥٠ كيلو غراما ً و تم تفكيكها  بأمان بواسطة الشرطة الالمانية ،التي  أعلنت  اليوم صباحا  مماسمح بعودة سكان المنطقة الى منازلهم.
كل الشكر لجهود الحكومة الالمانية للحفاظ على المواطنين  .
تقرير :شيروان رمو 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151