مبدئياً…. لا منحة حكومية على العيد

#فدنك_صدى_سوريا:

دولار 555555

تداول نشطاء سوريون عبر صفحاتهم الشخصية في الفيسبوك خبراً عن نية الحكومة إصدار منحة على الراتب ما قبل عيد الأضحى.

وقال النشطاء إن هناك منحة مقدارها 35% على الراتب، دون أي تعليق رسمي للحكومة على الموضوع.

الحكومة الحالية لا تريد أن تقتنع أنها أدخلت البلاد في حلقة تضخمية واسعة، لا بل وتسعى بين الفترة والأخرى إلى توسيع هذه الحلقة، فهل تعتقد مثلاً أن زيادة أسعار المازوت والخبز والكهرباء وغيرها لتوفير كتلة زيادة الرواتب والأجور المشاع عنها لن تفضي إلى زيادة أخرى على أسعار جميع السلع والخدمات، أي سحب الزيادة من أول لحظة إقرارها، وربما دفع العامل في الدولة إلى تحمل عبء جديد، فإضافة إلى زيادة الأسعار بفعل زيادة أسعار السلع الرئيسية ستكون هناك زيادات أخرى في السوق كما كان يجري دائماً عند كل زيادة، وطبعاً كانت جميع الحكومة تفشل في لجم هذه الزيادات ومنعها من سرقة زيادة الرواتب والأجور

ويعاني السوريون وخاصة الموظفين الذين يقبطون بالليرة السورية ويشترون حاجياتهم بسعر صرف الدولار من واقع معيشي صعب بسبب ارتفاع الأسعار عقب اندلاع الحرب عام 2011، دون أي تحسن يذكر في واقع الرواتب التي لا تكفي حاجة الأسرة من الأساسيات.

ويطمح الموظفون بزيادة تتوافق مع المصروف معتبرين انهم كانوا خط الدفاع الثاني بعد الجيش في الدفاع عن الوطن من خلال قيامهم بواجبهم الوظيفي الذي ساهم في استمرار عمل مؤسسات الدولة .

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151