واشنطن : بشار الأسد لا يزال يمتلك أسلحة كيمياوية

كيماوي .....

قال البيت الأبيض وبمناسبة الذكرى الرابعة لاستخدام النظام أسلحة كيمياوية في سوريا، إن بشار الأسد‬ أثبت أنه ما زال يمتلك أسلحة كيميائية وعلى استعداد لاستخدامها ضد المدنيين الأبرياء.

وصادف الاثنين الذكرى الرابعة للهجوم المميت الذي وقع في عام ٢٠١٣، والذي شنه النظام ، مما أسفر عن قتل أكثر من 1400 شخص في الغوطة بدمشق.

وحسب بيان من البيت الأبيض طالعت فدنك نيوز عليه ، فقد أدى هذا الحادث المأساوي إلى بذل جهود دولية أدت إلى تدمير أكثر من ألف طن من الأسلحة الكيميائية للنظام.

وأضاف البيان: “ومن الأهمية ألا ينسى المجتمع الدولي هذه الأحداث المأساوية.. وعلينا أن نتكلم بصوت واحد وأن نعمل بهدف واحد لضمان أن يفهم النظام السوري، وأي جهة أخرى تفكر في استخدام الأسلحة الكيميائية أن ذلك سيؤدي إلى عواقب وخيمة”.

وأكد البيان أنه -حسب ما أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أكثر من مناسبة- “فإن الولايات المتحدة ستضطلع بدورها لمنع استخدام أو انتشار هذه الأسلحة”.

وقال إنه “وإلى جانب العديد من الدول الأخرى التي وقعت على اتفاقية الأسلحة الكيميائية نلتزم بالعمل معا من أجل إيجاد عالم خال من الأسلحة الكيميائية”.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151