صدى الواقع السوري

البارزاني: في حال استقلال إقليم كُردستان سنكون بحاجة لـ “علم و نشيد وطني” جديدين

مسعود البارزاني

قال رئيس اقليم كُردستان مسعود بارزاني إن كوردستان في حال اعلان استقلالها لن تكون دولة كوردية بحتة وإن نشيدها وعلمها سيتغيران، مشيرا الى أن جولة واحدة من المفاوضات مع المسؤولين العراقيين في بغداد غير كافية.

وقال بارزاني خلال لقائه مع نخب مسيحية وايزيدية وتركمانية وغيرها في اربيل إنه “من أجل كوردستان مستقلة نحن بحاجة إلى نشيد وطني جديد وتغيير العلم من خلال اضافة رموز تمثل باقي المكونات في كوردستان”.

وجدد تأكيده على ان الاستفتاء لا رجعة فيه.

وتطرق بارزاني الى مفاوضات أجراها وفد كوردي في بغداد الاسبوع الماضي وقال “نحن واقعيون وندرك تماما أنه من خلال جولة واحدة من المحادثات لا يمكن حل كل شيء مع بغداد”.

وأضاف ان اقليم كوردستان لديه نفس طويل، وسيواصل المحادثات التي تشمل موضوعا واحدا يتعلق بالاستفتاء ولن تشمل أي مواضيع اخرى.

وكرر بارزاني ما ذكره في السابق من ان الشراكة في العراق قد فشلت رغم محاولة الكورد انجاحها منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة.

وقال “نريد الاستقلال بصورة سلمية”.

وأكد بارزاني أن استفتاء الاستقلال المقرر في 25 من الشهر المقبل يهدف في الاساس الى الاستقلال لمنع “إراقة الدماء في المستقبل”.

ومضى قائلا “نريد أن نعيش في سلام كجيران مع العراق”.

واشار بارزاني الى عدم وجود رفض صريح من قبل اي دولة على الاستفتاء، مشيرا الى أن المعارضين يتخوفون من تاثير الاستفتاء سلبا على الحرب مع تنظيم داعش، أو خلق توتر في المنطقة.

وقال بارزاني “لن نكون ضحية لمصالح الدول الاخرى، وسنعمل ماهو لصالح شعبنا”.

وأكد القادة الكورد في أكثر من مناسبة ان دولة كوردستان ستكون عامل أمن واستقرار في المنطقة، وستجنبها حروبا وويلات.

وأسوة بشعوب المنطقة يريد الكورد إقامة دولة مستقلة بهم منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما قسمت القوى الاستعمارية الشرق الأوسط لتترك الأراضي التي يسكنها الكورد منقسمة بين تركيا وإيران والعراق وسوريا.

المصدر:فدنك نيوز – كردستان24

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: