صدى الواقع السوري

تكهف جديد بعمق 20 م في أحد المنازل السكنية في” سري كانيه”

تكهف في سري كانيه

شهدت مدينة سري كانيه صباح يوم الجمعة حدوث تكهف جديد، نتيجة إنهيار الأرض في أحد المنازل بحي روناهي، دون وقوع أضرار بشرية.

التكهف الجديد حدث بالتزامن مع أعمال البناء التي كان ينفذها صاحب المنزل لترميمه، حيث انهارت التربة في فسحة المنزل بشكل مفاجئ اثناء إزالة ركام الجدران القديمة مخلفة حفرة عميقة ضمن الأرض، بعمق يصل 20 مترا وقطر يبلغ 3 امتار متوسطية.

رئيس الدائرة الفنية في بلدية الشعب بسري كانيه” جوان عبدالعزيز” أوضح لفدنك نيوز، أن سبب الانهيار يعود إلى وجود سرب للمياه الجوفية على شكل بئر في البنية التحتية للمنزل، والذي خلق فراغا تحت الأرض نتيجة جفاف المياه الجوفية فيه

تكهف

وتابع “عبدالعزيز” بأن المدينة بنيت على أرض تكهفية تكثر فيها المغارات والتكهفات الكارستية، والتي تتماسك بالمياه والرطوبة، وتتفتت عند الجفاف مشكلة التكهفات التي باتت تعتبر ظاهرة سنوية تهدد المنازل السكنية في أحياء المدينة.

رئيس الدائرة الفنية في بلدية الشعب بسري كانيه أكد أن صاحب المنزل أبلغ بضرورة إخلاء منزله للحفاظ على سلامة عائلته، وضمان عدم تعرضهم لأي أذى، ريثما تتم معالجة التكهف بطرق علمية وردم الحفرة بكتل صخرية تجنبا لهبوطات أخرى.

جدير بالذكر أن شوارع مدينة سري كانيه شهدت العديد من التكهفات سابقا، والتي ازدادت بشكل ملحوظ في السنوات الأربع الأخيرة.

 

تقرير :إدريس صالح

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: