عقود مسرّبة من متعاقدين في سوريا مع حزب الله تعرّف على بنودها

#فدنك_صدى_سوريا :

حصلت مؤسسة فدنك من موقع المدن  على وثيقتين مسربتين من متعاقدين محليين في سوريا مع مليشيا “حزب الله”، تحملان عنوان “شروط تعاقد من صنف أ” و”شروط تعاقد من صنف ب”. ولم نتمكن  من تأكيد صحة الوثيقتين من طرف ثالث، ولا التأكد من وجود أصناف أخرى لهذه العقود.

وتبدأ الوثيقتان بالمقدمة ذاتها: “أتعهد أمام الله ورسوله والأئمة الأطهار ودماء شهدائنا العظام بأن ألتزم ببنود هذا العقد وما تراه القيادة مناسباً”، وتختتمان بالعبارة ذاتها: “ودمتم موفقين لخدمة صاحب العصر والزمان”.

عقود مسربة

وتتضمن وثيقة “شروط تعاقد من الصنف أ” 15 شرطاً، يبدو أنها خاصة بالمنتسبين الشيعة أو المتشيعين حديثاً، وتتضمن الإلتزام بعدد أيام الخدمة في أيام السلم، و”الإلتزام بآليات الحجز المقررة حسب تواتر الأحداث ورفع الجهوزية” في حالات الطوارئ، وتحديد مكان الخدمة.

الحقوق الشهرية المتعارف عليها بحسب العقد: 25 ألف ليرة سورية كأساس يضاف إليها 6000 ليرة للزوجة و2000 ليرة عن كل ولد. (الدولار 528 ليرة سورية).

عقود مسربة 2

وتشترط الوثيقة على المنتسب إلى المليشيا عدم مغادرة المدينة حتى في أيام الإجازة إلا بعد أخذ الإذن المسبق، والبقاء في أيام الإجازة على جهوزية تحسباً لأي طارئ، وعدم التخلف عن الخدمة من دون عذر “شرعي”، ويتم “الحسم من الحقوق حسب أيام الغياب”.

البند التاسع يقول: “الإلتزام بما يُقرر من دورات سواء عسكرية أو ثقافية أو إسعاف حربي”. في حين يلحظ البند 11: “عدم التعدي على ممتلكات الآخرين خاصة من إخواننا السنّة، وعدم التعرض لهم قبل أخذ الإذن المسبق”.

البند 15 يحدد آلية فسخ التعاقد بالقول: “أي مخالفة لأي بند من بنود هذا العقد يعتبر سبباً لقطع تعاقد الأخ من دون مراجعته من لحظة العلم بالمخالفة”.

الفرق بين الصنفين؛ أ وب، يبدو عائداً إلى الهوية المذهبية للمتعاقد. الصنف “ب” يبدو خاصاً بالدروز، ويختلف عن “الصنف أ” ببنود متعددة أبرزها:

البند 6 المتضمن للحقوق الشهرية، إذ تنخفض هنا إلى “20000 ل.س أساس + 5000 للزوجة + 1000 لكل ولد”. بينما يتضمن البند 7: “عدم الموافقة على أي تصريح يستهدف أو يعارض الطرف المُجنّد من قبل المشايخ أو رجال الدين الدروز. أي تصدي علني لتصريحات من هذا النوع يكافأ بـ 100 ليرة سوري”.

البند 9: “الإلتزام بما يقرر من دورات سواء عسكرية أو ثقافية أو دورة الإسلام الشيعي أو إسعاف حربي”.

البند 15: “ممنوع إزالة أي شعار شيعي من البدلة العسكرية”.

المصدر :فدنك _ المدن

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151