طالعت فدنك على قول توموهيسا تاو مخاطبا الحكومة في “إعلان السلام” السنوي، الذي ألقاه باليابانية وترجم إلى عدد كبير من اللغات: “لم تشاركوا حتى في المفاوضات”.

وأضاف: “هذا أمر من الصعب أن يتفهمه الذين يعيشون في المناطق التي استهدفتها عمليات القصف النووية”.

وشدد توموهيسا على القول: “بصفتنا البلد الوحيد الذي عانى من ويلات تلك الأسلحة، أطلب منكم القيام بكل ما في وسعكم للمشاركة في أقرب وقت في هذه المفاوضات، وإعادة النظر في سياستكم الدفاعية التي تعتمد على مظلة نووية”، وهي مظلة واشنطن التي تلتزم بحماية حليفها الياباني عبر مبدأ الردع.

وفي مطلع يونيو، تبنت 122 دولة عضوا في الأمم المتحدة معاهدة تحظر الاسلحة النووية، لكن القوى النووية العظمى، الولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة والصين وفرنسا والهند وباكستان وكوريا الشمالية وإسرائيل، قاطعت المناقشات، وكذلك اليابان ومعظم بلدان حلف شمال الأطلسي.

المصدر:فدنك_سكاي_نيوز