هدنة تخفيف التصعيد الى رفع التصعيد في الغوطة الشرقية

دمشق

منذ أيام تحولت الهدنة الروسية في الغوطة الشرقية من تخفيف التصعيد الى رفع التصعيد الى اعلى المستويات فمنذ سنوات طويلة من الحرب في ريف دمشق لم يسمع المدنيون في دمشق مثل هذه الأصوات.

قرابة الساعة العاشر من مساء يوم الجمعة سمعت أصوات القصف الصاروخي العنيف من الاحياء المجاورة لجوبر وشوهدت نيران القصف من الاحياء المجاورة و الاحياء المرتفعة.

استخدم النظام في قصف الغوطة الشرقية مختلف أنواع القذائف الصاروخية و المدفعية في حملة هي الأشد منذ 2013 والحملة مستمرة الى اللحظة.

في ظل هذه المعارك الدامية وتحت غطاء استنزاف المدنيين تستمر الصراعات و الاشتباكات ما بين اهل “فيلق الرحمن” و “احرار الشام” في محاولة للسيطرة كل طرف على كامل الغوطة الشرقية.

تقرير: جواد علي

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151