معاناة أهالي حي خشمان الواقع شمالي الحسكة من قلة الخدمات.

حسكة

يعاني حي خشمان الواقع شمالي الحسكة من خدمات مزرية ومقطوعة في الكثير من الأحيان منذ ما يقارب الستة سنوات وأكثر، في ظل الامتداد المعماري والبنائي التي يشهده الحي بشكل أشبه بالشهري.
مشكلة هذا الحي وبحسب أحد قاطنيه “محمد الجاسم” والذي تحدث لفدنك نيوز: أن حي خشمان مقسم لقسمين، جنوبي وشمالي، الجنوبي مخدم بشكل شبه كامل بسبب شمله مع حي الطلائع حيث أن هذا الجزء من خشمان يقع شمالي حي الطلائع بالصالحية.
وأضاف الجاسم: أما بالنسبة للقسم الشمالي والذي ازدهر معمارياً بعد تدهور الأوضاع في سوريا منذ العام 2010.
وبحسب المواطنة سهام علي أحد القاطنات منذ سبع سنوات لفدنك نيوز: فإن الجزء الشمالي غير مخدم وخصوصاً من جهة المجاري والمصارف الصحية وايضاً من جهة المياه حيث أن اعتمادنا بشكل كامل في الحصول على لتر ماء للشرب والغسيل يصبح على عاتق صهاريج المياه الخاصة التي تستغل وضعنا في الحي وتقوم ببيعه لنا بأسعار مختلفة بين الفينة والأخرى.
علي أضافت: اننا في فصل الصيف نعاني بشكل لا يوصف من مجاري المياه المفتوحة ولإسعافيه داخل الحي اولاً من الرائحة الكريهة وثانياً من الحشرات التي تكثر نتيجة لهذا المجاري المفتوحة دون أي آذان صاغية من الجهات المسؤولة عن الوضع.
من جهتها تبدي الجهات الفنية المشرفة على نظافة وخدمات الحي أن الحي في الآونة الأخيرة كثر فيه البنايات العشوائية الأمر الذي يجعل من المستحيل أو المستحيل القريب أن يتم تزويد الحي و جزئه  الشمالي بالتحديد بمصارف صحية نظامية أو حتى شبكة مياه جيدة.
يذكر أن بلدية الشعب في الحسكة قامت في الاول من الشهر الجاري بتركيب مضخة مياه للحي بشكل كامل باستطاعة 100 حصان وذلك في محاولة لسد النقص في المياه الذي يشهده الحي ولكن مازالت المشكلة مستمرة عند الطرف العشوائي من الحي.

تقرير: آياز علي.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151