399 إصابة كورونا بين طلاب المدارس والمعلمين في مناطق الحكومة السورية

أكدت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية  السورية الدكتورة هتون الطواشي أن هناك تزايداً قليلاً في عدد حالات الإصابة بكورونا حالياً في المدارس، إذ يوجد 399 حالة في كل المحافظات, منها 205 طلاب و194 معلماً وإدارياً ومن كوادر الصحة المدرسية والإصابات الأكثر في محافظة حلب.

وقالت هتون لصحيفة تشرين  كانت هناك أعداد إصابات كبيرة في ريف دمشق وحمص ولكنها بدأت الآن بالتناقص، كما ظهرت حالات جديدة في محافظتي درعا والحسكة مؤخراً، حيث أصبح عدد الحالات 26 في درعا بعد أن كان عددها 16 حالة، وإجمالاً وضع كل الحالات في درعا ممتاز أي أعراض «كريب» خفيفة، ويتم التعاون حالياً بين مديرة الصحة والصحة المدرسية للقيام بحملة مسحات واسعة لمعرفة درجة الانتشار وبناء عليها تم اكتشاف تلك الحالات الإيجابية، وهؤلاء يخضعون لحجر منزلي لكون حالاتهم خفيفة.
وعن إمكانية انتشار الوباء حالياً أشارت الطواشي إلى :”أن هناك تخوفاً في فترة الشتاء من ذروة ثانية لانتشار المرض بناء على المشاهدات التي تتم في دول العالم، فهناك زيادة في الأعداد، ولكن حتى الآن في سوريا لا يوجد ذلك الانتشار الكبير ولكن يوجد تخوف ومراقبة للموضوع بحذر، ويتم التشدد في الإجراءات الاحترازية خاصة في المدارس، لافتة إلى أنه يمكن اللجوء إلى إلزام المعلمين بارتداء بالكمامات كإجراء احترازي وخوفاً من ذروة متوقعة، ويعوّل هنا على الوعي, حيث يتم العمل على برنامج تثقيفي شامل بدأ تطبيقه في المدارس لزيادة الوعي الصحي لدى الطلاب”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: