39 منظمة غير حكومية تندد بـ”الممرات الإنسانية المزعومة” في حلب

#صدى_سوريا:

حلب

[highlight] 39 منظمة غير حكومية تندد بـ”الممرات الإنسانية المزعومة” في حلب [/highlight]

نددت 39 منظمة سورية وإقليمية ودولية غير حكومية، من بينها كير وأوكسفام وأنقذوا الأطفال، بـ”الممرات الإنسانية المزعومة” التي أعلن نظام الأسد وحليفته روسيا عن فتحها في مدينة حلب.

وقالت المنظمات، في بيان لها اليوم، إن “الاقتراح السوري – الروسي الهادف إلى إقامة ممرات إنسانية في شرق حلب، غير ملائم على الإطلاق على الصعيد الإنساني، كما أنه ينطوي على مخاطر كبرى بالنسبة لسكان الأحياء المحاصرة”.

وأضافت أنه “طالما أن القصف والمعارك مستمرة، وفي ظل غياب إجراءات لإعادة الثقة، فإنه ليس هناك سبب مشروع يجعل المدنيين يصدقون بأن هذه الممرات الإنسانية آمنة”.

وأكدت المنظمات أن أي عملية إنسانية حقيقية يجب ألا ترغم سكان المدينة على الاختيار بين الفرار نحو من يهاجمهم، أو البقاء في منطقة محاصرة تتعرض لقصف مستمر.

ودعت المنظمات روسيا – إذا كانت صادقة في نواياها – إلى دعم نداء الأمم المتحدة من أجل تطبيق فوري لهدنة إنسانية في حلب لمدة 48 ساعة في الأسبوع، بهدف السماح بوصول المساعدات الإنسانية للسكان بدون عراقيل وبشكل آمن.

كما طالبت المنظمات الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات لضمان أمن وحماية الأشخاص الذين يقررون مغادرة الأحياء المحاصرة في حلب.

وكانت روسيا قد ادعت، الأسبوع الماضي، أنها فتحت بالتعاون مع نظام الأسد 3 ممرات “إنسانية” لخروج المدنيين و”المسلحين” الراغبين في إلقاء السلاح، بالإضافة إلى ممر آمن رابع نحو طريق الكاستيلو لعناصر الجيش الحر الذين ما زالوا يحملون السلاح.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: