مصطفى مشايخ رئيس التحالف الوطني الكُردي في سوريا يؤكد نجاح اللقاء التشاوري الكردي بالسليمانية

مصطفى مشايخ

قال الأستاذ مصطفى مشايخ رئيس التحالف الوطني الكوردي في سوريا ونائب سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) :

إنّ المؤتمر الذي عقد في مدينة السليمانيّة كان مؤتمرا تشاوريا لقوى وطنية كوردستانيّة أحزابا و ومؤسسات مجتمع مدني ( اتحاد كتّاب ومثقفين – شباب – نساء – علماء دين – مرأة – بالإضافة إلى البيت الإزيدي ).

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان تلاه النشيد القومي الكوردي ( أي رقيب ) ثم كلمة من قبل الرئيس المشترك للمؤتمر القومي الكردستاني ثم كلمة باسم المؤتمر وبعدها كلمات الأحزاب والقوى الحاضرة والتي زادت عن ( 112 ) كلمة و استمرت إلى ما بعد منتصف اليوم الثاني وتمّت بعدها مناقشة مسودة البيان حيث أكّد الحضور على استمرار العمل من أجل انعقاد المؤتمر القومي الكردستاني وفق مراحل بحيث يحضر الجميع بدون استثناء وستتم عدة لقاءات تشاوريّة على مستوى كل جزء ويتم تبليغ الجميع كما ستتم لقاءات ثنائيّة من قبل المؤتمر مع الأحزاب التي غابت تسبق اللقاء العام على مستوى كل جزء.

وبخصوص عدم حضور بعض القوى والأحزاب الكوردستانيّة كالحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق والمجلس الوطني الكردي فقد أكّدت قيادة المؤتمر على أنّها قامت بتبليغ جميع الأحزاب التي غابت وأبدى عدد من القوى منها عن ترحيبها بهذه الخطوة وستستمر الجهود من أجل التنسيق معها ليكون المؤتمر جامعا لكل القوى دون استثناء .

وحول وجود العلم القومي الكوردستاني فأوّد التنويه أنه لم يرفع في الصالة التي عقد فيها المؤتمر أي علم أو راية باستثناء علم واحد هو العلم القومي ( آلا رنكين ) وعلى المنصة الرئيسية .

وحول المعلومات التي تداولها بعض الإخوة في عدم حضور عدد من الأحزاب الكوردستانيّة أود أن أقول : لقد حضر أيضا كل من الاتحاد الوطني الكردستاني وحضرت أيضا حركة كوران .

بالعموم كانت قيادة المؤتمر حياديّة جدا واقترح الحاضرون العمل على تذليل العقبات وحل بعض الخلافات السياسيّة الموجودة بين بعض القوى السياسيّة في كل جزء للوصول إلى الأرضيّة المناسبة كما أسلفت سابقا .

بالنسبة لموقف المؤتمر من الاستفتاء فقد أكّد جميع الحضور حق شعب كوردستان العراق في إجراء الاستفتاء واعتبار ذاك الحقّ حقّا طبيعيّا ومشروعا لشعب إقليم كوردستان وإن كانت وجهة نظر بعض القوى الحاضرة هي بضرورة إجراء الاستفتاء من خلال الأطر القانونيّة أي بعد تفعيل البرلمان .

وحول الموقف من التهديدات التركيّة لعفرين فقد أدان الحضور بالإجماع الحكومة التركيّة وأعلنوا تعاطفهم ودعمهم لأهلنا الصامدين في عفرين .

من جهتنا كتحالف وطني كردي في سوريا فقد حضرنا كوفد وكانت لنا كلمتنا التي ألقيتها و التي دعونا فيها إلى استمرار الجهود من أجل التقريب بين القوى السياسيّة في غربي كوردستان كما أعلنّا دعمنا لعمليّة الاستفتاء المزمع اجراؤها في القريب العاجل في إقليم كوردستان .

كما كرّرنا تنديدنا واستنكارنا للأعمال الهمجيّة التي تقوم بها الحكومة التركيّة وأدواتها بحق مناطقنا الكورديّة عموما وعفرين خصوصا .

لدينا كتحالف لقاءات عديدة مع الأحزاب الكورديّة والكوردستانيّة في إقليم كوردستان وسنحاول أن ننجز كل ما نستطيع قبل عودتنا إلى غربي كوردستان .

المصدر: فدنك – يكيتي دوت أورغ

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151