اتفاق تخفيف التوتر جنوب سوريا يراعي مصالح إسرائيل

#فدنك_صدى_سوريا :

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو وواشنطن فعلتا كل ما بوسعهما للأخذ بعين الاعتبار المصالح الإسرائيلية أثناء إعدادهما لخطة إنشاء منطقة تخفيف التوتر جنوب سوريا

وشدد لافروف في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين على أن ممثلي روسيا والولايات المتحدة عقدوا لقاءات تمهيدية مع جميع الأطراف المعنية، وخاصة إسرائيل، مؤكدا أن موسكو تضمن احترام الاتفاق لمصالح تل أبيب.

نتنياهو

وأكد لافروف عدم معرفته لمضمون تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن هذا الموضوع، قائلا: “ننطلق من أن القيادة الإسرائيلية على إطلاع تام بما توصلنا إليه”.

وجاء ذلك تعليقا على أنباء نشرتها صحيفة “هارتس” الإسرائيلية وتفيد بأن نتنياهو أعرب أمس الأحد، أثناء اجتماعه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن معارضة تل أبيب للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب أثناء لقائهما الأول في مدينة هامبورغ الألمانية 7 يوليو/تموز الجاري.

وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أوضح عدم قبول بلاده للخطة بالقول إنها قد تسمح لإيران بتوسيع نفوذها في المنطقة.

المصدر: وكالات

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151