عودة الحياة كلياً الى مدينة الطبقة

#فدنك_صدى_شمال_سوريا:

طبقة2

لم يمض شهرين على تحرير مدينةالطبقة الاستراتيجية في محافظة الرقة من قبل قوات سورية الديمقراطية حتى عادت المدينة الى سابق عهدها قبل اجتياحها من قبل جبهة النصرة وتنظيم داعش في نهاية 2014
حيث اكتظت اسواق المدينة بالانواع المختلفة من البضائع وفتحت المتاجر ورفعت الانقاض من الشوارع بعد ان عاد اهل المدينة الين لم ينزحوا عنها بعيدا خلال المعارك التي خاضتها قوات سوريا الديمقراطية مع تنظيم داعش في طردهم من المدينة
بل غدت المدينة ملجا امنا للنازحين من مدينة الرقة و مسكنة في الريف الحلبي ومنطقة الرصافة التي تبعد عنها 30 كيلو مترا في الريف الجنوبي لمنطقة الطبقة بعد ان سيطر عليها القوات السورية في الفترة الاخيرة , حيث تضاعف عدد سكان المدينة ثلاثة اضعاف من 250 الف نسمة الى 750 الف نسمة بوقود النازحين اليها من هذه المناطق.
طبقة1
لم تصب المدينة بالدمار قياسا بحجم الدمار الذي لحق بمحطة كهرباء السد والدوائر العامة ومساكن عمال سد الفرات و مبنى مال الطبقة والمحكمة والتخوم الشمالية للمدينة , التي اتخذتها التنظيم مقرات لعناصرها وخط الدفاع عن المدينة , وبالرغم من حداثة تحرير المدينة التي لم يمضي عليها شهرين ,الا ان عودة الاهالي الذين لم يذهبوا بعيد عنها اثناء عملية النزوح , عادوا عندما تحررت المدينة وقاموا بترميم ما خرب واصلاح ما دمر , وشكلوا مجلس طبقة المدني ودار الشعب وبلدية الشعب ايضا ,
وعن هذا حدثنا خضر العلي ابو حمود الرئيس المشترك لمجلس طبقة المدني بالقول :
ان الاعمال التي قام بها المجالس في مدينة الطبقة هي:
– حملة نظافة ورفع الانقاض في كامل احياء المدينة واعادة الحياة اليها
-تشكيل لجان خدمية لاغائة الاهالي و الوافدين الى هذه المدينة من عدة مناطق ومحافظات
– نظرا لعدم وجود السيولة الكافية و عدم وجود اليات للقيام بخدمة احياء المدينة وقلة الايدي العاملة لافتقادنا للسيولة اللازمة قمنا بتشكيل مجالس محلية ادارية مشتركة
– تشكيل بيت الشعب بقيادة مشتركة
– هناك تعاون وثيق مشترك بين الفريق المدني والفريق العسكري
– نشكر لجان الاغاثة لتعاونهم وتقديم الدعم والعون للاهالي والوافدين
ثم اضاف ان المجالس بصدد القيام بجملة من الاعمال العاجلة ومنها :
– توفير مادة الخبز نظرا لمضاعفة السكان ثلاثة اضعاف لسكان المدينة لكثرة الوافدين والنازحين
– تصليح شبكة الكهرباء – ضمن سد الفرات وضمن المدينة وتصليح شبكة المياه
– تجهيز المدارس والكوادر الدراسية
– صيانة الطرقات والدوائر العامة و العمل على دعم البلدية بقلابات وتركسات وصهاريج للقيام بتخديم المدينة
وطالب بالامور العاجلة
– ارسال فرقة رفع الالغام والعبوات
– تزويد المشفى بمعدات والتجهيزات الطبية
طبقة4
ومن جهة اخرى صرح لنا مصدر في شركة كهرباء سد الفرات ان الفنيين والمهندسين  بصدد تجهيز عنفة واحدة من عنفات السد وبشكل عاجل باستطاعة 90 ميكا واط لتزويد اقسام الشركة ومدينة الطبقة وريفها خلال الايام القليلة القادمة
كما اكد ان العمل جاري على اصلاح العنفات الاخرى التي لحقت دمار كبير على يد تنظيم داعش الارهابي.
طبقة3تقرير:بلند روج

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151