قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في عدّة أحياء بمدينة الرقة على حساب داعش

#أخبار محليّة من شمال سوريا:

تطبيق

شهدت عدة أحياء في مدينة الرقة اشتباكات عنيفة مساء أمس الجمعة الرابع عشر من يوليو/تموز الجاري بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش، حيث اشتدّت المواجهات بأحياء “البريد و القادسية والدرعية” في الجهة الغربية من المدينة، مع تقدّم مقاتلي قوات سورية الديمقراطية في عمق حي الدرعية والبريد.
السيطرة على حي البتاني المحاذي، وحي الرميلة بالكامل، بينما لا تزال الاشتباكات على أشدّها في الجهة الشرقية لحي الرقة القديم

هذا وتمكّنت قوات سوريا الديمقراطية من الدخول إلى أطراف حي الروضة بعد تمكّنها من السيطرة على حي البتاني المحاذي، وحي الرميلة بالكامل، بينما لا تزال الاشتباكات على أشدّها في الجهة الشرقية لحي الرقة القديم والروضة.

من جانبه قال ” أحمد المحمد” أحد المقاتلين ضمن “قوات النخبة” المشاركة في حملة غضب الفرات ان “عمليات التمشيط التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية لتأمين حيي البريد والقادسية في غرب المدينة مستمرٌ بالتزامن مع السيطرة على أكثر من 40% من مدينة الرقة”، مضيفاً أن “التنظيم يعتمد على العمليات الانتحارية والعربات المفخّخة والقنّاصين لوقف تقدّم قواتنا “بحسب تعبيره”

متابعاً حديثه أن “فرق الهندسة التابعة لوحدات حماية الشعب الكردية تقوم بعمليات تنظيف للنقاط التي سيطرت عليها مؤخراً من مخلفات الألغام والعبوات الناسفة التي خلّفها مقاتلي التنظيم قبل انهياره، وأكد “المحمد” أن “المقاتلون عثروا على مصنعٍ للألغام في حي الدرعية، يحوي على كميات هائلة من المواد المتفجرة، كان التنظيم يستخدمها في صناعة المفخخات”

من جهتها أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن مقتل 4 من مقاتليها وإصابة 3 آخرين بجروحٍ طفيفة خلال المعارك داخل المدينة، ومقتل أكثر من 20 عنصراً لتنظيم داعش، بالإضافة الى استيلاء مقاتلي غضب الفرات على كمية من الأسلحة والعتاد العائدة للتنظيم.

وتجدر الإشارة الى أن قوات سوريا الديمقراطية التي أعلنت عن بدء “المعركة الكبرى” للسيطرة على مدينة الرقة ، استطاعت السيطرة حتى الآن على نحو 40% من المدينة خلال 40 يوماً من المعركة بحسب ما يؤكده مقاتلين ضمن قوات سورية الديمقراطية.

المصدر: فدنك_ الوكالة السورية

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151