اغلاق القاعدة التركية في قطر هل هي بداية لنقمة خليجية على تركيا

# فدنك_صدى_العالم:

تركيا

تراجعت علاقات الخليج وخاصة السعودية مع تركيا مع بداية الأزمة القطرية لان تركيا ابدت رفضها للحصار الخليجي على قطر .

لم تلق دعوة أروغان الدول الخليجية إلى التهدئة ورفع الحصار الجوي والبري المفروض على قطر آذانا صاغية في الاوساط الخليجية، بل شنت بعض الصحف السعودية حملة على تركيا متهمة اياها بدعم قطر في إطار ما تصفه بدعم مشروع جماعة الاخوان المسلمين “، ومثال على ذلك ما كتبته صحيفة عكاظالسعودية في السابع من الشهر الجاري تحت عنوان  مصادر لـ “عكاظ”: مخطط إخواني مشبوه برعاية تركية لدعم قطر

في ظل الأزمة الخليجية  القطرية قدمت أربعة دول مجموعة من الشروط  لقطر  لقطع علاقاتها مع الارهاب من بين هذه الشروط اغلاق القاعدة التركية في قطر.

فبعد أن كانت تركيا تعمل جاهدة طيلة سنوات الازمة السورية وحتى الآن للحفاظ على طرق التجارة البرية مفتوحة عبر سوريا للوصول إلى الاسواق الخليجية، تغامر بخسارة هذه الاسواق في هذه الازمة.

اسئلة كثيرة راودت أذهان المحللون السياسيين حول هذا التصعيد بين الخليج و قطر و تركيا وهل هي بداية أزمة جديدة في قطر وتركيا بعد العراق وهل أدرك العالم ان لتركيا ايضاً يداً في دعم الارهاب والتطرف  ام لان الولايات المتحدة الامريكية لا تريد شريكاً  لها في الخليج  .

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151