تشيع جثامين 4 شهداء في ديرك وإعلان عن استشهاد مقاتل آخر

#فدنك_صدى_ شمال_ سوريا:

شهداء رقة1

شهداء حملة رقة

شهداء رقة

شهداء

 

شيع اهالي ديرك ,كركي لكي جثامين 4 مقاتلين من  وحدات حماية الشعب YPG   الذين استشهدوا في حملة تحرير الرقة من الإرهابين  إلى مزار شهيد خبات في ديرك بشمال سورية  وإعلان عن سجل  مقاتل في صفوف قوات الدفاع الشعبي  .

والشهداء هم ”  باران سكرية ,ريزان دجوار ,ريزان شنكال  باران قامشلو وتم الاعلان عن سجل  مقاتل في  صفوف قوات الدفاع الشعبي رشيد  دوستون .

وانطلق موكب التشيع من أمام المشفى الوطني مزينين نعوش الشهداء بإعلام وحدات حماية الشعب و اكاليل الورود  مرددين شعارات تحي الشهداء .

وبدأت مراسم التشيع بعرض عسكري قدم من قبل وحدات حماية الشعب والمرأة وبعدها القيت  كلمة باسم القوات العسكرية من قبل  القيادي في المجلس العسكري السرياني أبكر سريويو . قائلاً ” في البداية ننحني أمام عظمة رفاقنا الشهداء الذين قدموا دمائهم في سبيل حماية الإنسانية .

وأن جميع المقاتلين تواعدوا بالدفاع عن الشعب وقيمه وحريته وتلبية النداء والواجب الوطني  وقدموا الغالي والنفيس في سبيل حماية المكونات في شمال سورية وساروا على مبادئ الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب حيث امتزج الدماء الكردي والعربي والسرياني في خابور والهول والشدادة والرقة .

وتابع سريويو  حديثه قائلاً  ” تمكنت القوات السورية الديمقراطية من تحرير مساحات واسعة من الرقة  والقرى التابعة لها وهي عاصمة الارهابين واليوم حملتنا هذه مهمة لجميع المكونات في شمال سورية فتحرير الرقة مهمة لشعب السريان كونها كانت المحطة الأخيرة لأبناء ونساء خابور الذين اختطفتهم  داعش وكانت احدى اسواق لبيع اخواتنا الايزيدين لذلك تحرير الرقة مهم لنا لكسر العقلية المتخلفة لداعش والقضاء على عاصمة الإرهاب .

وسنناضل من أجل مجتمع ديمقراطي  والعيش المشترك بين جميع المكونات وتطبيق الديمقراطية والمساواة وأخوة الشعوب في شمال سورية .

وفي النهاية قال سريويو  ” أن شهداءنا هم قادتنا هم المنارة التي تنير الطريق لمشروعنا وهنا نجدد عهدنا  بالسير على طريقهم نحو الحرية , تحي حرية الشعوب تحي تضحيات شهداءنا ,الشهداء هم أحياء في ضمائرنا .

ومن جهة اخرى تحدث باسم حركة المجتمع الديمقراطي تاج دين قائلاً ”  في البداية نعزي عوائل الشهداء ونقول لهم سوف ننتصر بدماء شهداءنا .

وتابع تاج دين حديثه قائلاً ” أننا سننتصر على الأعداء كما انتصرنا في مناطقنا ,في البداية بدانا من مناطقنا والآن ندك معاقل داعش عاصمة الإرهابين  .

وأن ابطالنا يصنعون النصر تلو النصر وسوف ينهوا دولة الاسلام الظالمة,  يقولون دولة الإسلام باقية نقول لهم دولة الاسلام سوف تنهار فوق رؤوسكم  بقوات ابطالنا  الذين يقاتلون ليلاً نهاراً في خنادق القتال .

وبعدها قراءة وثائق الشهداء وسلمت إلى ذويهم وحملت جثامين المناضلين على اكتاف رفاقهم ليواري الثراء في ديرك بشمال سورية .

تقديم:آسرين كوجر

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151