دي ميستورا يدعو لضرورة إشراك أكراد سوريا بوضع الدستور

#فدنك_صدى_سوريا

دعا المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى ضرورة مساهمة الأكراد السوريين في وضع دستور جديد للبلاد، وذلك مع انطلاق اليوم الثاني من الجولة السابعة لمفاوضات جنيف التي يبدو أنها لا تسير بالاتجاه الذي تريده المعارضة السورية.

ديمستورا

وبدأ دي ميستورا اليوم الثاني بلقاء وفد النظام السوري للمرة الثانية، كما يفترض أن يلتقي في وقت لاحق اليوم بوفد تقني من المعارضة السورية، وكان قد التقى أمس برؤساء وفود منصات المعارضة الثلاث (وفد الهيئة العليا للمفاوضات وآخرين عما يعرف بمنصتي القاهرة وموسكو).

وقال المبعوث الأممي إنه يجب عدم تجاهل الأكراد السوريين ويجب السماح لممثليهم بالمشاركة في وضع دستور جديد للبلاد.

في الأثناء يبدو أن المعارضة ممتعضة من دي ميستورا حيث قال كبير مفاوضي المعارضة السورية إلى محادثات جنيف محمد صبرا إن المبعوث الأممي يركز على المسائل التقنية أكثر من المسائل السياسية، وهذا لا يعجب المعارضة، وفقا لمراسل الجزيرة في جنيف معن الخضر.

أما عن النظام السوري فلم يكن هناك تصريحات بهذا الشأن، لكن على ما يبدو من خلال وسائل إعلام النظام هو أن هناك قبولا لمجريات هذه الجولة.

وكان صبرا أعرب في تغريدات له على موقع تويتر عن خشيته بأن دي ميستورا لا يملك خطة عمل للمفاوضات، كما قال إن تبسيط القضية السورية يعني تفتيتها وتحويلها إلى دردشات أكاديمية عن شكل الدولة المستقبلي.

ويوضح المراسل أنه كان هناك اجتماع في وقت متأخر ليلة أمس بين المنصات الثلاث للخروج بصيغة متقاربة، حيث ترى المعارضة أن الأولوية هي أولا وأخيرا لمحاسبة النظام السوري وألا يكون للرئيس بشار الأسد دور.

لكن من خلال مجريات هذين اليومين على الأقل لا يبدو أن هذا ما تم نقاشه حيث ركز دي ميستورا عموما على المسألة الدستورية والإصلاحات الدستورية، ولهذا فإن اجتماعات اليوم ربما لا تسير بالاتجاه الذي تريده المعارضة،بينما تلقى بصورة أو بأخرى قبولا لدى النظام السوري.

على صعيد آخر أشاد المبعوث الأممي باتفاقات عدم التصعيد في سوريا، وقال إنها يمكن أن تسهم في تسوية الصراع وتفضي على مرحلة إرساء الاستقرار في البلاد.

ويستكمل طرفا النزاع السوري بحدث جدول الأعمال السابق المؤلف من أربع قضايا؛ هي الدستور والحكم والانتخابات ومكافحة الإرهاب، بالتزامن مع اجتماعات تقنية تتناول مسائل قانونية ودستورية، ويتوقع أن تستمر مفاوضات جنيف حتى 14 يوليو/تموز الجاري.

المصدر :وكالات

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151