تهديدات تركيا لعفرين و عرقلة حملة تحرير مدينة الرقة

#فدنك صدى الكرد:

Lالتقدمي٢٠٠

بعد حصول تطورات في الساحة العسكرية وتقدم قوات السورية الديمقراطية في الحملة الكبرى لتحرير مدينة الرقة عاصمة داعش الارهابين . بدأت دولة تركية بتشكيل فصائل عسكرية تهدد لدخول مقاطعة عفرين وشن هجمات عليها بالأسلحة الثقيلة مما ادى إلى فقدان المدنيين لحياتهم نتيجة القصف العشوائي لمناطقهم حيث ارتكب دولة تركية مجازر في عفرين و الشهباء وغيرها من مدن شمال سورية .
و حشدت الدولة التركية قواتها على حدود مقاطعة عفرين وشنت هجمات على المدنيين بالأسلحة الثقيلة  على جميع مدن شمال سورية وبالإضافة الى ذلك اخترقت مقاتلاتها اجواء شمال سورية وبات قصفها  خطراً يهدد الجميع  في شمال سوريا.
ولمعرفة آراء الأحزاب الكردية في سورية بخصوص هذا التطور الميداني والسياسي في شمال سوريا قامت مراسلة فدنك نيوز (vedeng ) بأجراء حوار مع عضو الجنة المركزية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي فرع ديرك بشمال سوريا السيد ” عباس محمد مصطفى

مراسلة فدنك نيوز :انتم كحزب كردي في شمال سوريا ما هو رأيكم حول هجمات تركيا على عفرين وفقدان المدنيين لحياتهم ؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :أننا كحزب كردي في شمال سوريا منذ بداية هجمات تركيا اصدرنا بياناَ وقمنا بإدانة هذه الهجمات على مقاطعة عفرين ولا نقبل بهجمات تركيا على شمال سوريا وهذا  يعتبر تدخلاً في الشؤون السورية الداخلية.
.
أن دولة تركيا لا تهاجم عفرين فقط بل أنها منذ بداية الثورة السورية هي كانت ولا تزال ضد الحقوق المشروعة للشعب الكردي حتى و اذا تم بناء دولة كردية في فرنسا فأنهم سوف يحاربون هذا الشيء لان تركيا سلبت حقوق الكرد منذ زمن طويل في باكور كردستان لذلك فأنهم يخافون من انتصار الكرد في شمال سوريا ومطالبتهم بحقوقهم المشروعة في أجزاء اخرى لكردستان .
وأن عفرين ليست لوحدها مستهدفة بل أن الكرد جميعهم مستهدفون لأن دولة تركيا هي ضد حقوق الكرد ولا يريدون للكرد ان يحصلوا  على حقوقهم فلقد  هجموا  على الكثيرمن مدن شمال سوريا كتل ابيض ومنبج و جرابلس وليست هذه المدن لوحدها مستهدفة بل جميع مدن شمال سوريا مستهدفة من قبلهم  وهدفهم من هذه الهجمات انهم لا يقبلون بالحقوق الذاتية للكرد .
مراسلة فدنك نيوز :لماذا في نفس الوقت الذي حققت فيه قوات سورية الديمقراطية تقدماً في الساحة العسكرية لتحرير الرقة عاصمةالتنظيم المتطرف حشدت تركيا قواتها على الحدود وهاجمت عفرين ؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :بدون شك أن دولة تركيا هدفها هي تخفيف العبئ عن داعش في الرقة فأن تركيا تخاف من تحرير الرقة واستقرار الوضع في شمال سوريا وهي خائفة من بناء كيان كردي في شمال سوريا وهي لا تقبل بهذا الشيْ لذلك فكلما حررت قوات سورية الديمقراطيةمدينة كما حصل في منبج وغيرها من المناطق المحررة فأن تركيا تحشد قواتها على الحدود وتهاجم منطقة اخرى في شمال سوريا لعرقلة نضال قوات سوريا الديمقراطية .
مراسلة فدنك نيوز :ما هو الهدف الاساسي من تشكيل فصائل عسكرية على اسماء مختلفة ومهاجمة شمال سوريا ؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :منذ البداية اكدنا بأن دولة تركيا هي ضد الحقوق المشروعة للشعب الكردي
ولا يمكن أن نخفي الحقيقة فأن قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الكرد وتحققها لانتصارات عظيمة  ولأن الكرد يشكلون الغالبية العظمى مقارنة مع المكون العربي و المكونات  ولهذا السبب فأن تركية متخوفة من ذلك لذى فهي تسعى  جاهداً في بناء فصائل عسكرية سواء” كان بأسم الجيش الحر او غيرهم  لمهاجمة  المناطق الكردية والهدف الاساسي هو  الوقوف بوجه نضال الكرد .

مراسلة فدنك نيوز :هل برأيكم سوف تنجح تركيا في هجماتها على عفرين وغيرها من المدن  في شمال سورية ؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :إن المشكلة السورية خرجت من يد السوريين واصبحت بيد القوات الامريكية والروسة التي  وسوف تنحل في النهاية لذا فإن تركيا لا تريد  ان تنحل المشكلة السورية و هي ضد الكرد أينما وجدوا  و سوف تهاجمهم
ولن تنجح تركيا بهذه الهجمات بل سوف ينتصر  الشعب السوري لانهم صاحب الحقوق المشروعة في وطنهم .
وأننا كحزب سنقوم بحل المشكلة السورية بطريقة ديمقراطية مع شعبنا واحزابنا وأننا متأكدون بأن تركيا سوف تفشل في هذه الهجمات كما فشلت في هجمات السابقة .
مراسلة فدنك نيوز :ما هو رأيكم بقوات سوريا الديمقراطية الذي يضم جميع مكونات شمال سوريا؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :إن حزبنا هو حزب وطني بامتياز وهو من الأحزاب التي هي مع مشاركة جميع مكونات سوريا في الدفاع عن شمال سوريا كونهم  جميعهم مسؤولون في حل الازمة السورية وهذا الشيْ جيد بالنسبة لإيجاد حل للمشكلة السورية وتحرير لامناطق من قبل جميع مكونات سورياوجميعهم يناضلون في حل المسألة السورية سواء كان في الرقة او غيرها من مدن سوريا . ومن بين قوات سوريا الديمقراطية أننا فخورون بوحدات حماية الشعب الذين دافعوا وحموا المناطق الكردية من الارهابين والتكفيرين وحققوا انتصارات عظيمة على ساحة شمال سوريا .

مراسلة فدنك نيوز :البعض يعتقدون بأن الهجمات على عفرين هو استهداف لحزب واحد من الأحزاب الكردية ما رأيكم بهذا ؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :إن الهجمات التركية هي ضد الكرد و ضد أي قوة عسكرية تدافع عن الكرد  . لذا فأن الهجمات التركية  تمثل خطراً على جميع مكونات شمال سوريا
وأن هدفهم ليس حزب معين فأنهم سوف يستهدفون كل من يدافع عن حقوق الكرد وكل من يسعى إلى حل المسألة السورية بطريقة سلمية .
فإذا كان  حزبنا  هو الذي يدافع عن حقوق الكرد وحماية مناطقهم فسوف يتعرض للهجمات نفسها من قبل  الدولة التركية  .
مراسلة فدنك نيوز :ماهي كلمتك الأخيرة؟
السيد عباس مصطفى لفدنك نيوز :أننا كحزب كردي سياسي في شمال سوريا نريد حلا” للأزمة السورية بطريقة سلمية وأنهاء الهجمات والقتل والدمار التي حل بمناطق شمال سوريا وسوريا بشكل عام  من قبل الارهابين
وسوف نسعى بجهد لحصول الكرد على حقوقهم المشروعة .

تقرير :آسرين كوجر

 

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151