“الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتفق مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب بالعمل معا ضد اي هجوم كيميائي في سوريا”

#صدى-سوريا:

“الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتفق مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب بالعمل معا ضد اي هجوم كيميائي في سوريا”

ماكرون وترامب

أعلن قصر الإليزيه في بيان اليوم أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتفق مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب على أنهما سيعملان معا لإيجاد رد مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي جديد في سوريا.

وأضافت الرئاسة الفرنسية في بيان أن ماكرون دعا ترامب لحضور احتفالات يوم الباستيل الذي يصادف 14 يوليو في العاصمة باريس، التي سيتم خلالها الاحتفال كذلك بمرور “مئة عام على دخول الولايات المتحدة الحرب إلى جانب فرنسا خلال الحرب العالمية الأولى”.

وكان الرئيس الفرنسي قد أكد في وقت سابق أن باريس قد تشن ضربات جوية من جانب واحد ضد أهداف في سوريا، إذا وقع هجوم كيميائي.

وكان البيت الأبيض اتهم الحكومة السورية بالتخطيط لشن هجوم بالأسلحة الكيميائية، وحذر الرئيس السوري بشار الأسد بأنه سيدفع “ثمنا باهظا” هو وجيشه إذا نفذ هجوما من هذا النوع.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية شون سبايسر في بيان إن الأنشطة التي رصدتها واشنطن “مماثلة للاستعدادات التي قام بها النظام قبل الهجوم الذي شنه بالسلاح الكيمائي في 44 أبريل/نيسان”، والذي ردت عليه الولايات المتحدة بضربة عسكرية شملت إطلاق 599 صاروخ كروز على قاعدة جوية في سوريا.

من جهته وصف الكرملين التهديدات التي توجهها واشنطن إلى القيادة السورية بأنها مرفوضة، ونفى علمه بأي خطر وشيك لوقوع هجوم كيميائي جديد بسوريا.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151