قوات الاسايش في مدينة الحسكة تشدد اجراءاتها الامنية مع قرب حلول عيد الفطر

#صدى_شمال_سوريا :

اسايش

 

شددت قوات الاسايش وبتشكيلاتها المختلفة من اجراءاتها الامنية في مدينة الحسكة مع قرب حلول عيد الفطر
ومع بيان قوات الاسايش الذي فرض منع دخول الدراجات النارية الى داخل المدن والاسواق الشعبية اعتبارا من 20 حزيران وحتى اجل غير مسمى فقد اختفت الدراجات النارية من المدينة وداخل الاحياء السكنية , وكثفت قوات الاسايش وشرطة المرور من دورياتها داخل الاحياء السكنية وعلى الطرق الرئيسية ومنع وقوف السيارات في الشوارع المزدحمة خصوصاً بعد الافطار نظراً لكثافة الحركة بغرض شراء مستلزمات الاطفال.
واستغل اصحاب التكاسي وسيارات الاجرة هذا المنع برفع اجرة ركوبها بمعدل 25 بالمئة من حي لاخر , وذلك لان الشخص الواحد كان يتنقل من حي لاخر بواسطة دراجات الاجرة بسعر 100 ليرة للتوصيلة.
بينما تعمل الدراجات داخل المربع الامني الذي يسيطر عليه النظام بشكل اعتيادي ولم يفرض اية اجراءات بهذه الخصوص.
ويشار الى ان المدينة شهدت تفجيرا انتحارياً بين جموع المواطنيين امام فرن الصالة في حي الصالحية عشية عيد الفطر عام 2015 اودى بحياة نحو 30 شخصا.
تقرير : بلند روج

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151