حلول عيد الفطر و قيادات المجلس الوطني الكردي مازالوا معتقلين لدى قوات الأسايش

#فدنك_صدى_شمال_سوريا:

سليمان أوسو

حلول عيد الفطر و قيادات المجلس الوطني مازالوا معتقلين لدى قوات الأسايش

أيام قليلة وينتهي شهر رمضان المبارك، ويحل علينا موعد عيد الفطر المبارك، إلا أن فرحة العيد لن تكمل في بعض المنازل , فمازال الكثير من قيادات المجلس الوطني الكردي معتقلين لدى قوات الأسايش  في شمال سوريا – روجآفا.

حيث تم اعتقال القيادي البارز سليمان اوسو بتاريخ 2017/5/23 و هو عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردي في سوريا و عضو لجنة العلاقات الدوليه في المجلس الوطني الكردي في سوريا و هو معتقل في سجن علايا المركزي بالقامشلي حتى هذه اللحظة و انه نفسه هذا القيادي البارز كان يعاني من ازمة قلبية قبل يومين و تم اسعافه الى مشفى الرحمة بالقامشلي لكي يتعالج  لكن رئاسة السجن المركزي بعلايا لم يسمحوا ببقائه.

حيث صرح مصدر مقرب من المعتقل لوكالة فدنك بأنه بعد زيارتهم للسجن و اللقاء به اخبرهم بانه ما زال يعاني من المرض وهو بحاجة إلى العناية من الطاقم الطبي .

 سليمان اوسو و غيره من الموقوفين البارزين مثل : بشار امين عضو المكتب السياسي لحزب البارتي و محسن طاهر عضو المكتب السياسي لحزب البارتي و عضو الامانه العامه للمجلس الوطني الكردي في سوريا و نافع عبد الله عضو اللجنة المركزية لحزب البارتي و الان سليم احمد مراسل وكالة يكيتي ميديا ، هؤلاء كلهم ما زالوا معتقلين في سجون الادارة الذاتية و حتى هذه اللحظة هم معتقلين .

تقرير: سربست ابراهيم

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151