وزير في حكومة النظام السوري يتجاهل الأسد ويغلق شارع الفردوس

#أخبار محلية من سوريا:

SYRIA1

تجاهل وزير في حكومة النظام السوري تصريحات رئيس النظام، بشار الأسد، بالابتعاد عن تصرفات تسيء للدولة كقطع الطرقات.

وقالت شبكة “دمشق الآن” المقربة من النظام، اليوم الأربعاء 21 حزيران، إن أحد الوزراء، لم تسمه، أغلق شارع الفردوس بشكل كامل بسبب زيارة.

وأضافت الشبكة أن الوزير منع دخول السيارات إلى الشارع، كما لوحظ انتشار عشرات العناصر لتأمين المكان وتفحصه.

من جهته، أنه “تم التعميم إلى كل من وزارة الداخلية والإدارة المحلية والقيادة القطرية، لرصد أي مظهر من “المظاهر المسيئة” التي تحدث عنها الأسد.

ويأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة على توجيهات من الأسد بإلغاء بعض المظاهر المسيئة التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة كمظاهر المواكب الضخمة لبعض المسؤولين وقطع الطرق.

واعتبر الأسد خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء، أن هذه المظاهر تسيء معنويًا إلى حقوق المواطن السوري، ولا تليق بالمسؤول السوري.

وأكد الأسد أن “هذه المظاهر لم تعد مقبولة منذ اللحظة، وطلب تعميم ذلك على المسؤولين، قائلًا “أي مسؤول غير قادر على تصرف عكس ذلك، لا نريده أن يكون في هذه الدولة بكل مؤسساتها، ولا يشرفنا أن يكون مسؤولًا في الدولة”.

كما تطرق إلى مظاهر قطع الطرق والمواكب الضخمة من قبل بعض الأشخاص غير العاملين في الدولة أو أبناء المسؤولين.

وقال “هذا مخالف للقانون، وهؤلاء مرضى نفسيون مصابون بكل أنواع عقد النقص وهامشيون ويشعرون بأنهم بلا قيمة وبلا وزن ويعوضون هذا النقص من خلال هذه المظاهر”.

وأضاف “إذا كان أبناء المسؤولين الذين يستخدمون نفوذ آبائهم للإساءة، يتحمل المسؤول نفسه مسؤولية الأبناء، وتقوم وزارة الداخلية برصد الحالات، وإذا كان هناك محاولات قسرية لتجاوز القانون، أُبلغ شخصيًا ويحاسب المسؤول”.

المصدر : فدنك // جريدة عنب بلدي

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151