ورشة في الهيئة العامة لمستشفى القامشلي لتدابير مرضى الحروق

#أخبار محلية من شمال سوريا:

22113-660x330

بدأت في الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني فعاليات ورشة العمل التي تقيمها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، والتي تستمر لمدة أربعة أيام تحت عنوان “تدابير مرضى الحروق”، الذي يشرف عليه مجلس الإنعاش السوري.

وبيّن مدير عام الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني الدكتور عمر العاكوب  أن “فعاليات الورشة تتضمن التعرف على مفهوم الحرائق والوقاية منها، وأهمية التوعية في الوقاية من الحرائق وأسس التعامل مع المريض في مرحلة ما قبل المستشفى معرفة كيفية النقل الأمن لمريض الحرق من موقع الحدث إلى المستشفى”.

وأوضح العاكوب أنه “وفي المنطقة الشرقية من سوريا، ومنها محافظة الحسكة، انتشرت فيها بشكل كبير الحراقات النفطية البدائية، التي أدت لحدوث حوادث حرق فردية وجماعية، نتيجة نوعية المحروقات البدائية المنتجة ذات النوعية الرديئة أو نتيجة انفجار الحرّاقة هي نفسها، ما أدى لتسجيل المئات من حالات الحروق خلال السنوات الماضية”.

وأضاف العاكوب أن “الورشة ستتضمن أيضاً تعريف فيزيولوجية السوائل والشوادر واضطراب السوائل والشوادر عند مصاب الحرق”.

وبحسب العاكوب، “كما تتضمن الورشة معرفة التعامل مع مريض الحرق في قسم الإسعاف و التقييم الاسعافي لمريض الحرق والحالات مرتفعة الخطورة ومعايير قبول مريض الحرق في العناية المشددة والإنعاش بالسوائل والتوازن الحامضي القلوي والأدوية عند مريض الحرق”.

وأشار مدير عام الهيئة العامة لمستشفى القامشلي الوطني إلى أن “اليوم الأخير من الورشة سيتضمن محاور عن التغذية عند مريض الحرق والاختلاطات عن مريض الحرق والسيطرة على الإنتان وإعادة التأهيل لدى مريض الحرق”.

يذكر أن المشافي الوطنية العامة والخاصة بمحافظة الحسكة لا يوجد فيها شعب مختصة المعالجة الحروق لذلك يضطر المسعفون لإسعاف مرضى الحروق إلى مشافي المحافظات الأخرى ومنها دمشق، علما أنه سُجِل عدد كبير من حالات الإصابة بالحروق والتي آدت لوفاة قسم كبير من المصابين خلال السنوات الماضية”.

المصدر : فدنك // تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151