الجندرمة التركية تعتدي بالضرب على ثلاث فلسطينيين بريف سري كانيه شمال سوريا

#صدى_شمال_سوريا :

جندرمة تركية

تعرض ثلاثة فلسطينيين، مساء أمس الأحد، للضرب على يد الجندرمة التركية، اثناء محاولتهم عبور الحدود إلى تركيا عن طريق التهريب بالقرب من قرية نص تل بريف سري كانيه.
الفتاتين آية شحادة، وقمر عامر أبو طالب، البالغتين من العمر /23/ و /21/ عاما، والشاب محمود شحادة، البالغ من العمر /17/ عاما، كانوا قد وصلوا إلى سري كانيه قادمين من فلسطين عبر مطار دمشق الدولي مرورا بقامشلو، وذلك ليعبروا الحدود إلى تركيا عن طريق التهريب بريف المدينة، إلا إنهم تعرضو للضرب المبرح علي يد الجندرمة التركية بالقضبان الحديدية وأخمص الأسلحة، اثناء محاولتهم العبور، لينقلوا على اثرها إلى مشفى روج في سري كانيه.
مشفى روج في سري كانيه، أوضح لفدنك نيوز، إن أحدى الفتيات كانت قد اصيبت بكسور في ظهرها، والأخرى بكدمات في جسدها، مشيرا بإن الشاب المرافق لهن، أصيب هو الآخر بكسور متفرقة في ساقه.
جدير بالذكر إن المصابين الثلاث لازالوا يخضعون لمراقبة الأطباء في مشفى روج بسري كانيه، بعد تلقيهم العلاج اللازم، واستقرار حالتهم الصحية.
تقرير : جوان حسن

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151