مدينة قامشلو تستعد لقدوم العيد

#صدى_شمال_سوريا :

تطبيق فضة3  فضةعيدفضة2حيث امتلأت اسواقها اليوم ببضائع العيد ، فمنذ اليوم والناس يقبلون على الأسواق لشراء الملابس ولوازم واحتياجات العيد حيث تشهد الأسواق المختلفة حركة لا تقل عن سابقاتها رغم تفاوت الأسعار من محل إلى آخر وفي هذا السياق تحدث لوكالة vedeng news رئيس اتحاد الألبسة والأقمشة والأحذية والحقائب وصاحب محلات ألبسة السيد حسن إبراهيم قائلآ :
إن السبب الأساسي في تفاوت الأسعار هو إيجار المحلات حسب مواقعها واستغلال المغتربين للمحلات التي تركوها حيث يتقاضون الإيجار بالدولار وهذا ينعكس سلبآ على المواطن وقوتهم الشرائية وايضا الحصار المفروض علينا من خارج المقاطعة ولكن هذه السنة وبشكل عام الأسعار مقبولة والسبب يعود إلى فتح بعض المعابر واقدم من خلال وكالتكم vedeng news كل الشكر لقوات الاسايش وقوات سوريا الديمقراطية لحماية مناطقنا وبفضلهم لازلنا نعيش فرحة العيد كما كان سابقا.
كما وقمنا بأخذ آراء المتسوقين بشأن الأسواق فالبعض اشتكى من ارتفاع الأسعار والبعض وصفوا الأسعار بأنها مناسبة أما البعض الآخر عن عدم قدرتهم على الشراء لجميع الأولاد وبهذا الخصوص تحدثت المواطنة هيفاء محمد ل vedeng news ” بأنني أم لسبعة اطفال ،فالاسعار مرتفعة جدا مقارنة مع دخل والديهم الذي لا يتجاوز 60 دولار الذي هو راتبه الشهري فكيف لنا أن نؤمن جميع متطلبات الحياة بالإضافة إلى متطلبات العيد .
أما الاستعدادات الأمنية فقد انتشرت الدوريات التابعة للاسايش وكذلك شرطة المرور للحفاظ على أمن المواطنين أثناء التسوق وتحدث عكيد محمد عنصر المرور في السوق لوكالة vedeng news قائلآ : نحن الجميع في حالة تأهب كامل والدوريات مستمرة مع منع الدرجات النارية في أيام العيد وخاصة ضمن السوق لأن جميع التفجيرات التي تحصل تكون بدراجات نارية فالإرهابيون يستغلون المناسبات والتجمعات ولكننا سنقف بوجههم وعلى أخوتنا المواطنين أيضا التقيد بالقوانين من أجل الحفاظ على سلامتهم .
اسبوع واحد يفصلنا عن العيد والاستعدادات لقدومه لا زالت مستمرة رغم قساوة الظروف التي تمر بها سوريا عامة وروجافا خاصة لكن فسحة الأمل لازالت موجودة .

تقرير : فضة اسماعيل

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151