أسواق كركي لكي تكتظ بالمتسوقين قبيل العيد رغم ارتفاع الأسعار

#أخبار محلية من شمال سوريا:

19369878_673614116170981_2018501846_n

19389864_673615582837501_1348261225_n 19369656_673616969504029_219680540_n

شهدت أسواق مدينة كركي لكي إقبالاً واسعاً من الأهالي قبيل عيد الفطر بالرغم من الارتفاع الكبير في أسعار البضائع، من خلال الحركة الشرائية لمستلزمات العيد وتحضيراته .

حيث يرى أصحاب المحلات أن العيد هذا العام يختلف عن السنوات السابقة نتيجة الإقبال الكثيف من قبل الأهالي على شراء حاجيات العيد من سكاكر وحلويات وألبسة للأطفال.

(محمد محما) صاحب محل لبيع السكاكر ذكر ” اشترينا ضيافة العيد من التجار في المنطقة وتراوح سعر الكيلو بين 1000 و1200 ليرة سورية”،

أما بالنسبة لصاحب احدى محلات المكياج قال ” يوجد لدينا صعوبة في الحصول على مواد التجميل بالإضافة الى غلاء أسعارها التي قد تصل إلى 7 آلاف ليرة”.

من جهته قال أحد محلات البسة (( عماد الشيخ )) أن حركة السوق هذا الموسم جيدة لكن البضائع قليلة واسعارها غالية بسبب الشحن، حيث كنا نشتري الطرد ب 3000 اما الآن نشتريها ب 15 لـ 30 ألف”.

(( هيثم )) أحد المواطنين يقول أن سوق المدينة بشكل عام مرتفعة بحجة ارتفاع سعر الدولار على الرغم أن الكثير من البضائع ليست لها علاقة بالدولار وتتم شراؤها بالعملة السورية ولكن وبحسب هيثم فأن هذه الحجة باتت المخرج الوحيد لبعض أصحاب المحلات عند شكاية المتسوقين.

و أن الحركة الشرائية جيدة نوعاً ما على الرغم من الازدحام الشديد ويرجع السبب إلى ارتفاع الأسعار نوعا ما من جهة وضعف تواجد الكرد في الأسواق بسبب الهجرة الكثيفة من المنطقة وبالتالي الاعتماد على الوجوه الغريبة والجديدة في المدينة من نازحين عرب من المحافظات والمدن المجاورة والهاربين من الأوضاع الأمنية غير المستقرة في البلدات المجاورة للمدينة.

تقرير : بسام محمد

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151