الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي يقيم ندوة سياسية في قاعة جكرخوين بالحسكة بمناسبة مرور 60 عاما على تاسيسه

#صدى_شمال_سوريا :

f ff

احتفل الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بالذكرى 60 على تاسيس الحزب ,باقامة ندوة سياسية في قاعة جكرخوين للحزب بحي تل حجر بمدينة الحسكة حضرها ممثلي الاحزاب السياسية الكردية ,و ممثل حزب الارادة الشعبية بالاضافة الى الشخصيات الاجتماعية في المدينة وممثلي المنظمات الحقوقية وعدد من الشخصيات الكردية المستقلة
حاضر في الندوة الاستاذ احمد سليمان عضو المكتب السياسي للحزب ,استهلها بالترحيب بالحضور ,ومن ثم ترحم على مؤسسي اول حزب سياسي كردي في سوريا (اوصمان صبري – حمزة نويران – عبد حميد درويش)الذين دفعهم حسهم القومي الى حاجة المكون الكردي في سوريا الى تنظيم سياسي للمطالبة بحقوقه القومية المشروعة الى جانب الاحزاب العربية الناشئة في تلك الحقبة ,و وضع برنامج للحزب باللغة الكردية الذي لقي تشجيعا من الدكتور نور الدين زازا الذي اختير فيما بعد كاول رئيس للحزب
ومن ثم سرد سليمان المراحل التي مر به الحزب وانشقاق اليساريين في 15 اب 1965 الذي تعتبره الاحزاب اليسارية بداية انطلاقها , ومحاولة توحيد الحزب في اقليم كردستان الذي خلص الاجتماع الذي عقد في عام 1970الى انشقاق اخر
ونوه سليمان الى ان الاحزاب لاتقاس بعمرتشكلها بل بما قدمته للقضية الكردية .
ومن ثم اكد عن علاقة الحزب بالمجلس الوطني الكردي واحزاب حركة المجتمع الديمقراطي لم تنقطع بل طرحنا مبادرات عديدة في توحيد الجميع لبناء مركز قرار كردي يوحد الجميع, وعلاقاتنا ليس منفصلا عن الاطراف السورية الاخرى وقد استطعنا استقطاب الاطراف مختلفة في الملتقى الذي عقد في عامودا الصيف الماضي
واضاف سليمان ان الحل الساسي هو الضروري في تامين حقوق جميع المكونات السورية بنظام ديمقراطي فيدرالي
وفي نهاية الندوة قدم العديد من الحضور مداخلات تم مناقشتها كما تم الاجابة على عدد من اسئلة الحضور.
تقرير : بلند روج

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151