ضابط تركي: تركيا ودول خليجية تدعم الجماعات الإرهابية في سورية

أكد الجنرال التركي المتقاعد نعيم بابور أوغلو ان الولايات المتحدة والنظام التركي وبعض مشيخات وممالك الخليج سبب الأزمة في سورية والعراق وليبيا واليمن.

وقال بابور أوغلو في تصريح لموقع قناة “خبر تورك” التركي.. “ان عدة دول خليجية وتركيا كانت ومازالت تتحالف فيما بينها لدعم كل الجماعات الإرهابية في سورية ومنذ بداية الأزمة فيها”.

صثفصسبصورة

وأوضح ان تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي هو “القاسم المشترك لكل حركات الإسلام السياسي والجماعات المسلحة” مبينا ان هذه الحركات الإرهابية “كالقاعدة وطالبان وداعش والنصرة تتبنى الأيديولوجية الوهابية المدعومة من المخابرات الأمريكية”.

وأشار بابور أوغلو لإلى ان إرسال النظام التركي قواته إلى مشيخة قطر “مغامرة خطيرة قد تكلف تركيا الكثير”.

وكان البرلمان التركى وافق الأربعاء الماضي على مشروع قانون يتيح نشر قوات تركية في قطر.

يذكر ان أحزاب المعارضة في البرلمان التركي رفضت إرسال قوات تركية إلى مشيخة قطر لمساندتها على خلفية الأزمة المتصاعدة التي تواجهها بعد قيام عدة أنظمة خليجية ومصر ودول أخرى بقطع العلاقات الدبلوماسية معها وفرض حصار عليها فيما أعلن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أول أمس ان نظامه سيواصل دعم مشيخة قطر وذلك تأكيدا على الترابط العضوي الذي يجمع النظامين التركي والقطري في دعم التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جماعة “الأخوان المسلمين” التي تعمل على نشر أيديولوجيا التطرف والعنف في العالم كما دعا إلى رفع الحصار المفروض على قطر بصورة كاملة.

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151